كل ما يهم . في جميع المجلات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تحارز خاصة بالسنة الثانية باكالوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 22/01/2011

مُساهمةموضوع: تحارز خاصة بالسنة الثانية باكالوريا   26.01.11 15:43

العالم غداة الحرب العالمية الأولى
1914- 1918 جرت الحرب العالمية الأولى التي دارت بين دول الوسط ( ألمانيا ، الإمبراطورية النمساوية
الهنغارية ، الإمبراطورية العثمانية ، بلغاريا ) و دول الوفاق أو الحلفاء ( فرنسا ، بريطانيا ، الولايات م الأمريكية ، إيطاليا ، روسيا
القيصرية ) و انتهت بانتصار الطرف الأخير . فما هي النتائج السياسية و الاقتصادية لهذه الحرب ؟

مؤتمر الصلح ومعاهدات السلم :

انعقد مؤتمر الصلح بباريس سنة 1919 :
* ظروف انعقاد المؤتمر :
- نهاية الحرب العالمية الأولى بانتصار دول الحلفاء أو الوفاق على معسكر الوسط .
- خسائر بشرية ومادية جسيمة في أوربا.
- انعقاد المؤتمر بحضور الحلفاء والدول الموالية لهم ، وفي غياب الدول المنهزمة وروسيا الاشتراكية .
*مواقف الدول الكبرى خلال المؤتمر:
تشبثت فرنسا بتصفية حساباتها مع ألمانيا من خلال إضعافها كليا. في المقابل نادت بريطانيا بالتوازن الأوربي . واقترحت الولايات المتحدة الأمريكية إعادة النظر في العلاقات الدولية من خلال المبادئ 14 للرئيس الأمريكي ولسن Wilson أما إيطاليا فقد طالبت باسترجاع بعض مناطقها المحتلة من طرف النمسا .
* قرار المؤتمر : عقد معاهدات السلم مع الدول المنهزمة ، إنشاء عصبة الأمم .

أبرمت معاهدات السلم سنتي 1919-1920 وتضمنت شروطا قاسية :
* معاهدة فرساي مع ألمانيا : بموجبها استرجعت فرنسا منطقتي الألزاس واللورين ، واقتطعت أراضي من ألمانيا لفائدة الدول المجاورة ، وفقدت ألمانيا مستعمراتها ، ووضعت منطقة السار sarre تحت إشراف عصبة الأمم ، وتم تخفيض الجيش الألماني ، وإلغاء الخدمة العسكرية ، وفرض غرامة مالية باهضة على ألمانيا ، وتجريد منطقة الراين من السلاح.
* معاهدة سان جيرمان مع النمسا : ونصت على فصل هنغاريا عن النمسا ، والاعتراف باستقلال االقوميات السلافية الخاضعة للنفوذ النمساوي.
* معاهدة نويي Neuilly مع بلغاريا، ومعاهدة تريانون Trianon مع هنغاريا ( المجر) : تضمنت المعاهدتان اقتطاع أراضي من البلدين لصالح الدول المجاورة
* معاهدة سيفر Sevres مع الإمبراطورية العثمانية : بمقتضاها تفككت الإمبراطورية العثمانية بعد اقتطاع أراضيها الأوربية لفائدة الدول المجاورة ( مثل اليونان) ، وفرض الانتداب ( شكل استعماري) الانجليزي والفرنسي على المشرق العربي.

التحولات الترابية والسياسية لأوربا بعد مؤتمر الصلح وتنظيم العلاقات الدولية :

طرأت تغييرات ترابية على الخريطة السياسية لأوربا من أبرزها :
- اختفاء الإمبراطورية العثمانية والإمبراطورية النمساوية الهنغارية.
- انفصال هنغاريا عن النمسا.
- توسع الدول الموالية للحلفاء مثل رومانيا على حساب دول الوسط.
- ظهور دول جديدة في طليعتها يوغوسلافيا ، تشيكوسلوفاكيا ، دول البلطيق ( استونيا – ليتونيا – ليتوانيا )

استهدفت عصبة الأمم تنظيم العلاقات الدولية:
* في سنة 1920 تأسست عصبة الأمم التي اتخذت جنيف مقرا لها ، والتي استهدفت ضمان السلم العلمي وتعزيز التعاون الدولي من خلال طرح بعض المبادئ من بينها عدم اللجوء إلى القوة العسكرية لحل الخلافات بين الدول ، واحترام القانون الدولي والمعاهدات الدولية .
* لتحقيق هذه الأهداف ، اعتمدت عصبة الأمم على الأجهزة التالية :
- المجلس الأعلى : ويقوم بمعاقبة الدول المخالفة.
- الأمانة العامة : وتتولى الأعمال الإدارية.
- الجمعية العامة : وتقوم بمناقشة القضايا التي تهدد السلم العالمي وتتخذ قرارات في شأنها.
- محكمة العدل الدولية : مهمتها الفصل في النزاعات القانونية بين الدول.
* فشلت عصبة الأمم في تحقيق أهدافها لعدة عوامل من بينها :
- كانت عصبة الأمم أداة لخدمة مصالح الدول الاستعمارية خاصة انجلترا وفرنسا .
- عدم انضمام الولايات المتحدة الأمريكية إلى هذه المنظمة.
- انسحاب عدة دول من عصبة الأمم في مقدمتها ألمانيا وإيطاليا واليابان.

انتقل الثقل الاقتصادي العالمي إلى خارج أوربا :

تدهور الاقتصاد الأوربي بعد الحرب العالمية الأولى :
كانت أوربا ميدانا للحرب العالمية الأولى وبالتالي عرفت خسائر بشرية ومادية كبيرة . وبنهاية هذه الحرب واجهت أوربا مشاكل مرتبطة بالانتقال من اقتصاد الحرب إلى اقتصاد سلمي . وبالتالي انخفض الإنتاج الفلاحي والصناعي وتراجعت المبادلات التجارية الأوربية ، فقلت المداخيل المالية . بالمقابل فالنفقات كانت جد مرتفعة ولهذا ، عرفت الدول الأوربية عجزا كبيرا في ميزانيتها ، فلجأت إلى الاقتراض الخارجي خاصة من الولايات المتحدة الأمريكية. ولهذا عانت من مشكل تراكم الديون.

استفادت بعض الدول غير الأوربية من ظروف الحرب ومخلفاتها :
* أثناء الحرب العالمية الأولى وما بعدها ، أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية الممون الرئيسي للدول الأوربية بمختلف المواد الفلاحية والصناعية ، إلى جانب تقديم القروض المالية . في نفس الوقت تضاعفت الصادرات الأمريكية عدة مرات، وبالتالي تزايد الإنتاج الفلاحي والصناعي ، وأصبحت الولايات المتحدة الأمريكية أول قوة اقتصادية في العالم بدل بريطانيا.
* استغلت اليابان انشغال الدول الأوربية بالحرب العالمية الأولى لتقوم بغزو الأسواق الخارجية بمنتوجاتها الصناعية ، وبالتالي ظهرت اليابان كقوة صناعية كبرى .
* تزايدت الصادرات الفلاحية لكل من الأرجنتين والبرازيل وأستراليا و نيوزيلندا ، مثلما تطور إنتاج السكر في كوبا والبرازيل.

خاتمة :
خدمت معاهدات الصلح مصالح الدول المنتصرة في نفس الوقت فشلت عصبة الأمم في تحقيق أهدافها فكانت النتيجة هي قيام الحرب العالمية الثانية.

شرح العبارات :

اقتصاد الحرب : قام على إعطاء الأولوية لصناعة الأسلحة
اقتصاد سلمي : الاقتصاد السائد في فترة السلم القائم على تطوير الفلاحة – الصناعة – التجارة و الخدمات .
* أهم شخصيات المؤتمر العالمي بباريس 1919 :
- كليمانصو : رئيس مجلس الوزراء الفرنسي ( 1917 – 1920) .
- لويد جورج : الوزير الأول البريطاني ( 1916 – 1922 )
- ولسون : رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ( 1912 – 1920) الذي اقترح المبادئ 14

القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي
مقدمة: بعد الحرب العالمية الثانية تأسست إسرائيل فقام الصراع العربي الإسرائيلي، و تصاعدت المقاومة الفلسطينية . و في أواخر القرن 20 تمت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.
- ما هي ظروف قيام إسرائيل ؟
- ما هي مظاهر الصراع العربي الإسرائيلي في الفترة 1948 -1973؟ و التحول الذي عرفه هذا الصراع بعد سنة 1973 ؟
- ماذا عن انتفاضة أطفال الحجارة ، و المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية ؟
قيام إسرائيل واندلاع الصراع العربي الإسرائيلي بعد الحرب العالمية الثانية :

مهد تقسيم فلسطين لقيام إسرائيل :
* في سنة 1947 أصدرت هيأة الأمم المتحدة مشروع تقسيم فلسطين إلى دولتين :الأولى عربية فلسطينية والثانية يهودية صهيونية، مع وضع القدس تحت النفوذ الدولي.
* رفض الفلسطينيون وجامعة الدول العربية هذا المشروع الذي قبله الصهاينة .
* بمجرد انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين في منتصف ماي 1948، أعلن الصهاينة عن تأسيس دولة إسرائيل في الجزء المخصص لليهود حسب تقسيم 1947 .
* يعتبر بن غوريون المؤسس الفعلي لدولة إسرائيل التي اعترفت بها الدول الغربية . و منذ تأسيسها ، قامت دولة إسرائيل على ثلاث أسس : العنصرية والإرهاب ( المذابح و الاغتيالات ) والتوسع.

مر الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية بالمراحل الآتية :
* حرب 1948-1949 ( نكبة أو نكسة فلسطين): أعلنت بعض الدول العربية ( مصر – الأردن – سوريا- العراق ولبنان) الحرب على إسرائيل. غير أن هذه الأخيرة حظيت بالدعم العسكري والمادي من طرف الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتالي تمكنت من الخروج منتصرة من هذه الحرب ورفعت حصة احتلالها للأراضي الفلسطينية من 57 % إلى 77 %
*حرب 1967 ( حرب الستة أيام – حرب حزيران): في يونيو 1967 قامت الحرب بين دول الطوق وإسرائيل التي حققت نصرا كاسحا: حيث استكملت سيطرتها على الأراضي الفلسطينية باستيلائها على الضفة العربية وقطاع غزة، بالإضافة إلى احتلال منطقة سيناء في مصر وهضبة الجولان بسوريا. في أعقاب هذه الحرب أقر مجلس الأمن القرار 242

تأسست منظمة التحرير الفلسطينية لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي :
* قرر المؤتمر العربي المنعقد بالقاهرة سنة 1964 تنظيم الشعب الفلسطيني ،وتمكينه من القيام بدوره في تحرير وطنه. وعلى ضوء ذلك، تأسست في نفس السنة منظمة التحرير الفلسطينية التي عملت على تعبئة الشعب الفلسطيني وإشراكه في الثورة المسلحة ضد الاحتلال الإسرائيلي، والتي تولى رئاستها منذ سنة 1969 ياسر عرفات . وقد ضمت هذه المنظمة بعض الفصائل منها حركة فتح، والجبهة الشعبية، والجبهة الديمقراطية.

التحول الذي عرفه الصراع العربي الإسرائيلي بعد حرب 1973 :

تم الاعتراف الدولي بحقوق الشعب الفلسطيني :
* عقدت الدول العربية عدة مؤتمرات لمساندة القضية الفلسطينية حيث أصدرت قرارات: من أبرزها الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد الشعب الفلسطيني، ومواجهة التوسع الاستيطاني الإسرائيلي، والمطالبة بانسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلتها في حرب 1967.
* على ضوء ذلك، أصدرت هيأة الأمم المتحدة قرارا حول قضية فلسطين يؤكد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وفي الاستقلال والسيادة وحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى وطنهم. و انضمت منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1974 إلى هيأة الأمم المتحدة بصفة مراقب.

وقعت اتفاقية كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل :
* في شتنبر 1978 تم التوقيع على اتفاقية كامب ديفيد من طرف الرئيس المصري أنور السادات ورئيس الحكومة الإسرائيلية مناحيم بغين. وتضمنت انسحاب إسرائيل من سيناء المصرية ، وحق مرور السفن الإسرائيلية في الممرات البحرية الدولية كقناة السويس، وتطبيع العلاقات بين مصر وإسرائيل.

اندلاع انتفاضة أطفال الحجارة وانطلاق مفاوضات " الأرض مقابل السلام " :

تعززت انتفاضة أطفال الحجارة بإعلان قيام الدولة الفلسطينية :
* على إثر مقتل أربع فلسطينيين من طرف رجل إسرائيلي، اندلعت في دجنبر 1987 انتفاضة أطفال الحجارة في قطاع غزة والضفة الغربية : حيث تمت مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الأمن والجيش الإسرائيلي، واستغرقت هذه الانتفاضة سبع سنوات مخلفة ما يناهز 1400 شهيد ربعهم من الأطفال.
* أدت هذه الانتفاضة إلى تأسيس حركة حماس بزعامة الشيخ أحمد ياسين والتي أنشأت جناحا عسكريا تابعا لها عرف باسم " كتائب عز الدين القسام". و في ظل هذه الظروف أعلن ياسر عرفات في نونبر 1988 عن قيام الدولة الفلسطينية واعتبار القدس عاصمة لها ، غير أن الدول الغربية رفضت الاعتراف بهذه الدولة .

انطلقت مفاوضات الأراضي مقابل السلام في مؤتمر مدريد 1991 :
* تلخصت الظروف التاريخية لا نطلاق عملية السلام في النقط الآتية :
- التراجع الإستراتيجي العربي بعد تطبيع العلاقات المصرية الإسرائيلية، وخروج المقاومة الفلسطينية من لبنان سنة 1982.
- حرب الخليج الثانية التي أدت إلى إضعاف العراق بعد غزوها ومهاجمتها من طرف الحلفاء سنة 1991.
- بروز نظام القطبية الواحدة بعد انهيار الكتلة الشرقية وتفكك الاتحاد السوفياتي
- الضغوط الأمريكية لإيجاد حل سلمي للصراع العربي الإسرائيلي.
* في 30 أكتوبر 1991 انعقد مؤتمر مدريد تحت رعاية الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي وبمشاركة أطراف الصراع وهي فلسطين والأردن وسوريا ولبنان وإسرائيل . وقرر هذا المؤتمر إجراء مفاوضات صنفت إلى نوعين هما : - مفاوضات ثنائية انطلقت بمدريد في نونبر 1991 أدت إلى توقيع معاهدة السلام بين الأردن وإسرائيل سنة 1994 وإلى عقد اتفاقية أوسلو الفلسطينية الإسرائيلية سنة 1993.
- مفاوضات متعددة الأطراف : بدأت في موسكو سنة 1992 واهتمت بدراسة القضايا الشائكة كقضية اللاجئين الفلسطينيين ،والمياه، والأمن، والتسلح.

تطورات القضية الفلسطينية بعد 1991 وامتداداتها الراهنة :

عقد اتفاق أوسلو بين الفلسطينيين وإسرائيل (سنة 1993) :
* في شتنبر 1993 وقع كل من ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي إسحاق رابين اتفاق أوسلو الذي تضمن مشروع الحكم الذاتي في جزء من الضفة الغربية وقطاع غزة ، ونقل بعض الاختصاصات الاجتماعية والمالية للمجلس الفلسطيني (البرلمان)، وتكوين شرطة فلسطينية تعمل على مواجهة ما سمي بالعنف والإرهاب ، مع تأجيل التفاوض بشأن القدس واللاجئين الفلسطينيين والمستوطنات .

في سنتي 1998 -1999 عقد اتفاقان بين الفلسطينيين وإسرائيل ( في إطار خارطة الطريق) :
* اتفاق واي ريفر Way river ( أكتوبر 1998) :اتفاق وقعه كل من ياسر عرفات ( رئيس السلطة الفلسطينية ) ونتانياهو ( رئيس الوزراء الإسرائلي ) تضمن تنفيذ مرحلتين من المراحل الثلاثة لإعادة الانتشار شريطة وقف العمليات الفدائية وإلغاء أحد بنود الميثاق الوطني الفلسطيني الذي يدعو إلى القضاء على دولة إسرائيل.
* اتفاق شرم الشيخ ( شتنتبر 1999 ) وقد وقع عليه كل من الرئيس الفلسطيني ياسرعرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود باراك. ونص على تنفيذ المرحلتين الأولى والثانية من إعادة الانتشار ،وتسهيل التنقل بين الضفة الغربية وقطاع غزة

اندلعت انتفاضة الأقصى ، وانهارت مسيرة السلام :
*ارتبطت انتفاضة الأقصى بتعثر مسيرة السلام أمام عدم تنفيذ إسرائيل التزاماتها، وقيامها بعملية الاستيطان والقمع وإغلاق الضفة الغربية وقطاع غزة ، ومعارضتها لإقامة دولة فلسطينية مستقلة.
* اندلعت انتفاضة الأقصى في 28 شتنبر سنة 2000 بعد الزيارة التي قام بها أريال شارون ( زعيم حزب الليكود ) للمسجد الأقصى.
* من نتائج انتفاضة الأقصى فقدان إسرائيل لأزيد من 1500 شخص بين عسكري ومدني ، بالإضافة إلى آلاف الجرحى ،وإلحاق خسائر بالاقتصاد الإسرائيلي. الشيء الذي جعل إسرائيل تفكر في الانسحاب من قطاع غزة.
* ساهمت عدة عوامل في انهيار مسيرة السلام من أبرزها: وصول حزب الليكود إلى الحكم، وانطلاق الحملة الدولية ضد الإرهاب بعد أحداث 11 شتنبر 2001 في الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى الصراعات الداخلية بين الفلسطينيين بعد فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية لسنة 2006.

خاتمة : لا تزال القضية الفلسطينية قائمة رغم التحولات الدولية . ولعل السبب الرئيسي في ذلك هو الدعم الأمريكي المطلق لإسرائيل والذي يستهدف تكريس الهيمنة الغربية على المشرق العربي

تصفية الإستعمار و بروز العالم الثالث
مقدمة :
ساهمت عدة عوامل في تصفية الاستعمار التي أدت إلى نشأة دول العالم الثالث و حركة عدم الانحياز .
- ما هي أسباب و مراحل تصفية الاستعمار ؟
- ما هي مشاكل العالم الثالث و جهود التغلب عليها ؟
- ماذا عن حركة عدم الانحياز و باقي التكتلات الإقليمية ؟
أسباب ومراحل تصفية الاستعمار :

ساهمت مخلفات الحرب العالمية الثانية في تصفية الاستعمار:
* أضرت الحرب العالمية الثانية اقتصاديا واجتماعيا وبشريا بالدول الاستعمارية، واستنزفت قواها العسكرية . كما أدت هذه الحرب إلى تزايد الاستغلال الاستعماري. في ظل هذه المعطيات ،انتقلت الحركات الوطنية في المستعمرات من المطالبة بالإصلاحات إلى المطالبة بالاستقلال ، ولجأت إلى أسلوب الكفاح المسلح بعد فشل العمل السياسي.
*لإضعاف الدول الاستعمارية الكبرى، طرح الاتحاد السوفياتي و الولايات المتحدة الأمريكية مبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها.
* اهتمت هيأة الأمم المتحدة بتصفية الاستعمار فأصدرت قرارا في هذا الشأن سنة 1960.
* في سنة 1955 انعقد مؤتمر باندونغ ( مدينة بأندونيسا ) للدول الأفروآسيوية ( الإفريقية الآسيوية ) الذي أصدر عدة قرارات منها : التأييد الكامل لمبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها، ومعاداة الاستعمار، ومناهضة التمييز العنصري.

مرت تصفية الاستعمار بعدة مراحل:
في مرحلة 1945-1947 : استقلت سوريا ولبنان ، كما استقلت بلدان العالم الهندي :حيث ظهرت الحركة الوطنية الهندية بزعامة غاندي الذي دعا إلى مقاطعة المنتوجات الأجنبية والإدارة الاستعمارية ،والاعتماد على الإمكانات الذاتية ،والتعايش بين الطوائف الدينية .
في مرحلة 1948-1954 : استقلت ليبيا ومصر وبلدان الهند الصينية من بينها : الفيتنام حيث برز هوشي منه Hochi Minh كزعيم للمقاومة المسلحة متبعا أسلوب حرب العصابات.
في مرحلة 1955-1959 : استقلت بعض الدول الإفريقية وهي السودان، المغرب ، تونس .
في مرحلة 1960-1966 : استقلت أغلب دول إفريقيا السوداء بفضل كفاح الحركة الوطنية التي قادها بعض الزعماء من بينهم الزعيم الكونغولي باتريس لومومباPatrice Lumumba .
في المرحلة 1967-1975 : استقلت باقي دول إفريقيا السوداء ، كما استقلت إمارات الخليج العربي .
استنتاج : تلخصت نتائج تصفية الاستعمار في نشأة دول العالم الثالث وتأسيس حركة عدم الانحياز.

مشاكل العالم الثالث وجهود التغلب عليها :

عانت دول العالم الثالث من مشاكل التخلف وعدم الاستقرار السياسي :
* مشاكل اقتصادية : وتتمثل في ازدواجية الفلاحة ( تقليدية و عصرية) وضعف حركة التصنيع، وعجز الميزان التجاري، وتراكم الديون الخارجية، والتبعية الاقتصادية.
* مشاكل اجتماعية : منها ضعف مستوى عيش أغلب السكان ، وارتفاع نسبة الفقر والأمية، وعدم كفاية الأطر والخدمات الصحية ، ونقص وسوء التغدية.
* مشاكل سياسية : عدم الاستقرار السياسي ، التدخلات العسكرية الأجنبية .

نهجت بعض دول العالم الثالث سياسات تنموية ناجعة :
* أقرت المكسيك وبلدان العالم الهندي ما عرف باسم "الثورة الخضراء" التي استهدف ضمان الأمن الغذائي لعدد السكان المتزايد وذلك باستغلال البحث العلمي لإنتاج حبوب مهجنة ذات إنتاجية عالية إلى جانب استعمال التقنيات والأساليب الحديثة والاهتمام بمشاريع السقي
* خلال الستينات والسبعينات من القرن 20 ، دخلت بعض بلدان العالم النامي مرحلة التصنيع من بينها : كوريا الجنوبية وتايوان والبرازيل . فشهدت هذه الدول نموا صناعيا سريعا وأصبحت منافسا خطيرا للدول الصناعية الكبرى.

حركة عدم الانحياز والتكتلات الإقليمية في العالم الثالث :

تكتلت دول العالم الثالث سياسيا داخل حركة عدم الانحياز :
* وضعت اللبنات الأولى لحركة عدم الانحياز في مؤتمر باندونغ 1955 .وتعزز ظهور هذه الحركة بفضل جهود بعض الزعماء من أشهرهم الرئيس الهندي نيهرو والرئيس المصري جمال عبد الناصر والرئيس اليوغوسلافي جوزيف تيتو.
* بموجب مؤتمر بلغراد لسنة 1961، تأسست رسميا حركة عدم الانحياز التي قامت على خمس مبادئ هي: اتخاذ موقف محايد من الصراع الدائر بين الكتلتين - عدم الانضمام إلى أي حلف عسكري تابع لهما - عدم عقد اتفاقية ثنائية مع دولة كبرى - عدم السماح لدولة أجنبية بإقامة قواعد عسكرية فوق أراضيها - تأييد حركات الاستقلال الوطني.

إلى جانب حركة عدم الانحياز ، شكلت دول العالم الثالث تكتلات إقليمية :
* إذا كانت دول العالم الثالث قد انخرطت كلها في حركة عدم الانحياز، فإنها في نفس الوقت انقسمت إلى منظمات إقليمية من أهمها:
- منظمة الوحدة الإفريقية التي تأسست سنة 1963 وضمت دول القارة الإفريقية
- منظمة المؤتمر الإسلامي التي تأسست سنة 1972 وشملت بلدان العالم الإسلامي.
- جامعة الدول العربية التي تأسست سنة 1945 وتألفت من الدول العربية.
* طرحت هذه المنظمات مجموعة من المبادئ والأهداف من بينها المساواة في السيادة بين دول الأعضاء، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وحل النزاعات بالطرق السلمية ، والاعتراف بحق الشعوب في تقرير مصيرها، ومناهضة الاستعمار ، وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء ودعم السلام والأمن الدوليين.

خاتمة : رغم حصولها على استقلالها ، لا تزال دول العالم الثالث تعاني من التبعية ومشاكل التخلف الاقتصادي والاجتماعي.


النظام العالمي الجديد والقطبية الواحدة
: في أواخر القرن 20 انهار المعسكر الاشتراكي بأوربا الشرقية و قام النظام العالمي الجديد .
- ما هي عوامل و مظاهر انهيار المعسكر الاشتراكي بأوربا الشرقية ؟
- ما هي ملامح النظام العالمي الجديد ؟
- ما وسائل هيمنة نظام القطبية الواحدة و ردود الفعل إزاءها ؟
أسباب ومظاهر انهيار المعسكر الاشتراكي، وقيام النظام العالمي الجديد :

عوامل ومظاهر انهيار المعسكر الاشتراكي بأوربا الشرقية :
* يمكن تحديد عوامل انهيار المعسكر الشرقي في النقط الآتية:
- فشل سياسة البيريسترويكاPerestruika والكلاسنوست اللتين أقرهما الرئيس السوفياتي غورباتشوف ( عهده 1985-1991)
- الركود الاقتصادي الذي عرفة الاتحاد السوفياتي بسبب ارتفاع النفقات العسكرية.
- تزايد نفوذ الحركات الانفصالية في الاتحاد السوفياتي وباقي دول أوربا الشرقية .
- تأزم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في دول أوربا الشرقية.
- تخلي الاتحاد السوفياتي عن مساندة الأنظمة الشيوعية بأوربا الشرقية التي واجهت تصاعد المعارضة.
* تتجلى مظاهر انهيار المعسكر الاشتراكي في النقط الآتية :
- سقوط الأنظمة الاشتراكية في بلدان أوربا الشرقية والاتحاد السوفياتي في فترة 1989-1991.
- تفكك كل من الاتحاد السوفياتي ويوغوسلافيا وتشيكوسلوفاكيا.
- تحطيم جدار برلين سنة 1989.

عند مطلع التسعينات من القرن 20 ظهر النظام العالمي الجديد الذي اتخذ أشكالا متعددة منها :
- انفراد الولايات المتحدة الأمريكية بقيادة العالم، وفرض هيمنتها اقتصاديا وعسكريا وسياسيا.
- توجه دول أوربا الشرقية نحو الديمقراطية السياسية واقتصاد السوق
- اختفاء حلف وارسو، واستمرار حلف الشمال الأطلسي.
- تزايد أهمية التكتلات الاقتصادية وفي طليعتها الاتحاد الأوربي.
- تراجع دور الأمم المتحدة لفائدة الولايات المتحدة الأمريكية التي أصبحت تحدد مناطق التوتر في العالم والإجراءات التي يجب اتخاذها
- استفحال المشاكل الاقتصادية والاجتماعية لبلدان الجنوب في ظل العولمة.

وسائل هيمنة نظام القطبية الواحدة وردود الفعل :

تنوعت وسائل هيمنة نظام القطبية الواحدة:
- الهيمنة الاقتصادية : وتعتمد على عدة أدوات منها الشركات المتعددة الجنسية، والمنظمة العالمية للتجارة ، والبنك الدولي ، وصندوق النقد الدولي ، ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية .
- الهيمنة العسكرية : وتتمثل في ارتباط عدة دول بمعاهدات عسكرية مع الولايات المتحدة الأمريكية، وانتشار الأسطول الأمريكي الحربي في مختلف البحار والمحيطات، ووجود قواعد عسكرية أمريكية في عدة بلدان، بالإضافة إلى التدخل العسكري الأمريكي المباشر في بعض البلدان .
- عزل الدول المناهضة للهيمنة الأمريكية، وفرض العقوبات عليها ومقاطعتها اقتصاديا.
- اعتماد الدعاية والإعلام : حيث توظف الولايات المتحدة الأمريكية وسائل الإعلام ( السلطة الرابعة ) لخدمة مصالحها الخاصة .

تعددت ردود الفعل اتجاه نظام القطبية الواحدة :
- في الفترة الأخيرة تأسس" المنتدى الدولي حول العولمة" الذي ضم أجهزة المجتمع المدني في مختلف دول العالم والذي طالب بحق المواطنين في المشاركة في صياغة القرارات التي تخص مستقبلهم.
- في سنة 2001 تأسس "المنتدى الاجتماعي العالمي" الذي ضم مجموعة من مفكرين جامعيين اقتصاديين، والذي دعا إلى توزيع عادل للثروات وإلى التضامن بين الفئات الاجتماعية .
- قبل ذلك تأسست "حركة أطاك" التي نادت بفكرة فرض ضريبة على الرأسماليين لتمويل مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلدان الأكثر فقرا في العالم.

خاتمة : كرس نظام القطبية الأحادية هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية في مختلف المجالات.

شرح العبارات :

البيريسترويكاPerestruika : إعادة البناء في المجالين الاقتصادي والاجتماعي
الكلاسنوست Glasnost: الشفافية والديمقراطية السياسية
منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية : منظمة اقتصادية تشمل الدول الأكثر غنى في العالم

الحرب العالمية الثانية 1939-1945
مقدمة : في الفترة 1939 – 1945 دارت الحرب العالمية الثانية بين دول المحور ( ألمانيا النازية ،إيطاليا الفاشية ، اليابان ) و دول الحلفاء ( فرنسا ، بريطانيا ، الولايات م الأمريكية ، الإتحاد السوفياتي ) . فما هي أسباب و أطوار هذه الحرب ؟ و ما هي نتائجها الاقتصادية و الاجتماعية ؟
أسباب الحرب العالمية الثانية :

ساهمت مخلفات معاهدات الصلح والأزمة الاقتصادية في ظهور الأنظمة الديكتاتورية وتوتر العلاقات الدولية :
*فرضت معاهدات الصلح على الدول المنهزمة قيودا ترابية وعسكرية ومالية . مما أدى إلى ظهور أحزاب قومية متطرفة بهذه البلدان في مقدمتها الحزب النازي الألماني بزعامة أدولف هتلر الذي طرح عدة مبادئ من بينها القومية المتطرفة ،والعنصرية والديكتاتورية والتوسع، ومناهضة الديمقراطية والاشتراكية.
*عجزت الحكومات الديمقراطية في الدول الأوربية واليابان عن مواجهة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية المرتبطة بأزمة 1929 . ولهذا تصاعد نفوذ الأحزاب المعارضة اليمينية المتطرفة .فكانت النتيجة هي قيام أنظمة ديكتاتورية في طليعتها النظام النازي الألماني.
*بمجرد وصوله إلى الحكم سنة 1933، شرع هتلر في التخلص من قيود معاهدة فرساي من خلال تعميم الخدمة العسكرية الإجبارية وتطوير صناعة الأسلحة وتسليح منطقة الراين (رينانيا ) واسترجاع منطقة السارSarre
*في ظل الأزمة الاقتصادية ، انتشرت الحماية الجمركية مما أدى إلى حدوث المواجهة بين الديمقراطيات الغربية (بريطانيا- فرنسا – الولايات م الأمريكية )والأنظمة الفاشية وذلك من أجل السيطرة على الأسواق الخارجية وامتلاك المستعمرات.

مهدت تحالفات وتوسعات الأنظمة الفاشية لقيام الحرب العالمية الثانية :
* تمثلت تحالفات الأنظمة الفاشية في النقط الآتية:
-التقارب الإيطالي الألماني ،وبالتالي تحطيم جبهة ستريسا stressa
-تحالف ألمانيا النازية وإيطاليا الفاشية مع القوميين المتطرفين في اسبانيا أثناء الحرب الأهلية الإسبانية التي انتهت بقيام نظام فرانكوFrancoالديكتاتوي.
-إنشاء محور برلين روما طوكيو : هو حلف عسكري ضم كل من ألمانيا وإيطاليا واليابان.
* بالنسبة للتوسعات المتعلقة بالأنظمة الفاشية فيمكن تحديدها على الشكل الآتي :
-احتلال اليابان لمنطقة منشوريا بالصين.
-غزو إيطاليا لأتيوبيا .
-ضم ألمانيا للنمسا لتكوين ما عرف باسم الأنشلوس.
-استيلاء ألمانيا على منطقة السوديت ومعظم أراضي تشيكوسلوفاكيا في إطار المجال الحيوي.
- غزو ألمانيا للأراضي البولونية.

مراحل الحرب العالمية الثانية :

في المرحلة الأولى ( 1939-1942) حققت دول المحور توسعات كبرى :
* انطلقت الحرب بتوسع ألماني كبير في أوربا : حيث استولى الجيش الألماني على بلدان أوربا الشرقية، وتوغل في الأراضي السوفياتية ، كما احتل البلدان الاسكندنافية ( الدانمارك – السويد – النرويج – فنلندا )، وأخضع كل من هولندا وبلجيكا والليكسمبورغ . وفي يونيو 1940 احتلت ألمانيا فرنسا، وأقامت فيها حكومة فرنسية موالية لها برئاسة بيتان PETAIN( عرفت باسم حكومة فيشي)
* تحالف الجيش الألماني مع الجيش الإيطالي من أجل السيطرة على شبه جزيرة البلقان ، ومن أجل تعزيز النفوذ في ليبيا ،والتوسع على حساب تونس ومصر .
*حقق اليابان توسعا كبيرا: حيث استولى على بلدان جنوب شرق آسيا وجزر المحيط الهادئ ، و قصف القاعدة العسكرية الأمريكية ( بيرل هاربور ). فكان رد فعل الولايات المتحدة الأمريكية هو الدخول إلى هذه الحرب .

في المرحلة الثانية (1943-1945 ) تحولت الحرب لفائدة الحلفاء :
*منذ أواخر ،1942 بدأ الحلفاء يحققون انتصاراتهم الأولى على دول المحور
*انتصر الجيش الأحمر السوفياتي في معركة ستالينغراد، وشرع في تحرير أراضيه من النفوذ الألماني النازي. وفي المرحلة الموالية استولى الجيش السوفياتي على بلدان أوربا الشرقية.
*أنزل الحلفاء الغربيون قواتهم في المغرب والجزائر لتحرير تونس من النفوذ الألماني الإيطالي. في نفس الوقت انطلق الجيش الإنجليزي من مصر لتحرير ليبيا . وانطلاقا من تونس تقدمت قوات الحلفاء الغربيين شمالا واستولت على إيطاليا وأطاحت بالنظام الفاشي سنة 1944.
*أنزل الحلفاء قواتهم في منطقة نورماندي . وتمكنوا من تحرير فرنسا سنة 1944. وبعد ذلك ، تم الاستيلاء على بلجيكا وهولندا والليكسمبورغ.
*منذ مطلع 1945، شرعت قوات الحلفاء في غزو الأراضي الألمانية .وانتهى الأمر باستسلام الجيش الألماني في ماي 1945.
*انطلق الجيش الأمريكي من جزيرة ميدواي وجزر الكنال وبحر الكوزل لمواجهة الجيش الياباني في جزر المحيط الهادي. وللتعجيل بنهاية الحرب قامت القوات الأمريكية بإلقاء القنبلة الذرية ، على مدينتي هيروشيما وناكازاكي في غشت 1945 .وبالتالي استسلم الجيش الياباني.

النتائج الاقتصادية والاجتماعية للحرب العالمية الثانية :

تضررت الدول المتحاربة اقتصاديا باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية :
*تدهورت الأوضاع الاقتصادية في الدول الأوربية وإفريقيا الشمالية واليابان ،باعتبار هذه المناطق والبلدان كانت ميدانا للمعارك. في ظل الدمار الاقتصادي، عانت الدول الأوربية من العجز المالي ،فلجأت إلى الاقتراض الخارجي وإلى الزيادة في فرض الضرائب.
*في المقابل فالاقتصاد الأمريكي ظل سليما وعرف تطورا مستمرا. وقدمت الولايات المتحدة الأمريكية لدول أوربا الغربية مساعدات اقتصادية في إطار مشروع مارشال ( وزير الخارجية الأمريكي ) استهدفت إنعاش اقتصاد هذه البلدان و التصدي للمد الشيوعي.

خلفت الحرب خسائر بشرية وبؤسا اجتماعيا :
* تجاوزت الخسائر البشرية التي خلفتها الحرب العالمية الثانية 50 مليون قتيلا، بالإضافة إلى ملايين المعطوبين والأرامل واليتامى.
* أدت الحرب العالمية الثانية إلى تزايد نسبة البطالة والفقر وانتشار المجاعة وارتفاع عدد المتشردين . لهذا تم تأسيس هيئة الإغاثة والتعمير التابعة للأمم المتحدة .

خاتمة :
خلفت الحرب العالمية الثانية خسائر بشرية ومادية جسيمة في نفس الوقت أثرت على العلاقات الدولية.

شرح العبارات :
أدولف هتلر : احد مؤسسي الحزب النازي بعد الحرب ع الأولى ، قام بمحاولة انقلاب فاشلة ، فسجن وألف كتاب كفاحي . ساعدته مخلفات الأزمة العالمية على الوصول إلى الحكم سنة 1933 ، حيت أقام نظاما فاشيا ( ديكتاتوري داخليا ، توسعي خارجيا ) . انتحر عند دخول جيش الحلفاء العاصمة برلين ( ماي 1945 )
جبهة ستريسا stressa :حلف معاد لألمانيا يتكون من فرنسا وبريطانيا وإيطاليا
الحرب الأهلية الإسبانية : الحرب التي دارت بإسبانيا في الفترة 1936 – 1939 بين الجمهوريين ( اليساريين) و المحافظين . وانتهت بانتصار الطرف الأخير .

الحركات الإستقلالية بالمشرق العربي
مقدمة : شهدت بلدان المشرق العربي ، في فترة ما بين الحربين ، نشأة الحركة الوطنية التي تصاعد كفاحها في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية . فكانت النتيجة هي حصول بلدان المنطقة على الاستقلال . فما هي التطورات السياسية بالمشرق العربي في مرحلة ما بين الحربين و فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية؟
التطورات السياسية بالمشرق العربي في فترة ما بين الحربين :

أدى كفاح مصر إلى حصولها على استقلال مشروط :
* في سنة 1919 اندلعت ثورة شعبية كبرى قادها "حزب الوفد" بزعامة سعد زغلول أرغمت إنجلترا سنة 1922على استبدال نظام الحماية بالحكم الذاتي الذي ترأسه الملك فؤاد الأول.
* خلال الثلاثينات اتبعت ألمانيا النازية سياسة خارجية توسعية ،وبالتالي أصبحت ملامح الحرب العالمية الثانية تلوح في الأفق .ولهذا عملت إنجلترا على استقطاب الجناح المعتدل من حزب "الوفد" بقيادة مصطفى النحاس ، فتم التوقيع على معاهدة الزعفران سنة 1936 التي بموجبها حصلت مصر على استقلال مشروط بعدة قيود منها: إشراف إنجلترا على قناة السويس والسودان ، وجعل الأراضي المصرية والبنيات التحتية رهن إشارة القوات الإنجليزية في حالة اندلاع حرب مستقبلية.( ح.ع . الثانية )

حصل العراق والشام على استقلال شكلي :
* فرضت إنجلترا سنة 1920 انتدابها على العراق ،وفي السنة الموالية عينت فيصل بن الحسين ملكا على البلاد . فكانت النتيجة انطلاق المقاومة المسلحة العراقية ، واضطرت إنجلترا إلى التوقيع على معاهدة 1930 التي منحت العراق استقلالا مقترنا بقيود منها الإبقاء على المصالح الاقتصادية والعسكرية الإنجليزية.
* بمجرد فرض الانتداب الفرنسي( 1920) على الشام ، انعقد المؤتمر السوري العام الذي طالب باستقلال البلاد. غير أن الاستعمار الفرنسي تجاهل هذا النداء، وتابع سيطرته السياسية والعسكرية واستغلاله الاقتصادي. لهذا قامت الثورة السورية الكبرى في فترة 1925 و 1927 بزعامة السلطان الأطرش ( زعيم قبائل الدروز).
* أمام تصاعد نشاط الحركة الوطنية السورية في الثلاثينات وبداية توتر العلاقات الدولية في أوربا ،اعترفت فرنسا سنة 1936 باستقلال سوريا ولبنان مع احتفاظها بالقواعد العسكرية في البلدين والإشراف على شؤونهما الخارجية.
* في سنة 1921 فصلت إنجلترا الأردن عن فلسطين وعينت عبد الله بن الحسين ملكا على البلاد.

تأسست المملكة العربية السعودية ، وشرع الغرب في استغلال بترول الخليج :
* كانت شبة الجزيرة العربية في مطلع القرن 20 مجزءة إلى عدة إمارات ،وكانت سواحلها الشرقية والجنوبية خاضعة للحماية الإنجليزية. وقد عمل عبد العزيز آل سعود على نشر المذهب الوهابي انطلاقا من منطقتي نجد والأحساء ، وإخضاع باقي الإمارات. وبالتالي تأسيس المملكة العربية السعودية سنة 1932.
* بموجب معاهدة لوزان 1923، اعترفت بريطانيا باستقلال اليمن الشمالية ( عاصمتها صنعاء). بينما ظلت محتفظة بمحمياتها في السواحل الشرقية والجنوبية لشبة الجزيرة العربية.
* في فترة ما بين الحربين، تسابقت الشركات الأوربية والأمريكية من أجل استغلال البترول في شبة الجزيرة العربية و العراق ، وحققت من وراء ذلك أرباحا طائلة.

التطورات السياسية بالمشرق العربي بعد الحرب العالمية الثانية :

قامت بمصر ثورة 1952 التي تلاها العدوان الثلاثي :
* بعد الحرب العالمية الثانية تصاعدت الحركةالوطنية المصرية. فكانت النتيجة قيام ثورة الضباط الأحرار بزعامة جمال عبد الناصر في يوليوز 1952 :حيث أطيح بنظام الملك فاروق ، وقضي على الامتيازات الأجنبية وضمنها شركة قناة السويس الذي تم تأميمها. فكان رد فعل إنجلترا وفرنسا وإسرائيل هو القيام بهجوم عسكري على مصر سنة 1956( عرف بالعدوان الثلاثي).
* إلى جانب مناهضة الإمبريالية ، قامت الدولة الناصرية ( 1952-1970)على مبادئ أخرى منها :تقوية البلاد عسكريا، وتحرير الوطن العربي وتوحيده.

بعد الاستقلال ، دخل العراق والشام مرحلة عدم الاستقرار السياسي :
* في سنة 1953 تولى فيصل الثاني الملك على العراق تحت وصاية الوزير " نور السعيد " الذي أقام نظاما استبداديا ، وساهم في انضمام العراق إلى حلف بغداد ( تركيا – العراق – إيران- باكستان ) الموالي للولايات المتحدة الأمريكية. وفي سنة 1958 تزعم عبد الكريم قاسم انقلابا عسكريا انتهى بسقوط النظام الملكي، وإعدام نور السعيد. بعد ذلك دخل العراق مرحلة الصراعات السياسية التي انتهت بوصول حزب البعث العراقي إلى السلطة خلال الستينات .
* أمام تصاعد المقاومة المسلحة في بلاد الشام، اضطرت فرنسا إلى سحب قواتها من سوريا ولبنان وإلغاء القيود المقترنة باستقلال سنة 1946 . في نفس السنة ألغي الانتداب الإنجليزي بالأردن ، واعترف باستقلال البلاد تحت اسم المملكة الهاشمية الأردنية بقيادة عبد الله بن الحسين.
* بعد الاستقلال، دخلت سوريا مرحلة الاضطرابات السياسية التي آلت إلى وصول حزب البعث السوري إلى الحكم في منتصف الستينات ، في حين عاش لبنان في الفترة 1975-1990 الحرب الأهلية بين الطوائف الدينية والعرقية .

حصلت دول الخليج العربي على استقلالها وحاولت التحكم في استغلال ثراوتها الطبيعية :
* أمام تصاعد المد التحرري في بلدان الخليج العربي، اضطرت إنجلترا إلى الاعتراف باستقلال الكويت سنة 1961 واليمن الجنوبية ( عاصمتها عدن ) 1967 واستقلال كل من سلطنة عمان والبحرين وقطر والإمارات العربية المتحدة سنة 1971.
* حاولت دول الخليج العربي التحكم في استغلال ثرواتها البترولية فأنشأت منظمة الدول المصدرة للبترول، وعملت على تأميم شركات النفط والتخفيف من الاحتكارات الأمريكية .

خاتمة : استقلت دول المشرق العربي، لكنها ظلت تعاني من التبعية اتجاه الدول الكبرى. كما عرفت تباينا من حيث النمو الاقتصادي والاجتماعي.

القضية الفلسطينية : جذور القضية ، وأشكال التمركز الصهيوني
مقدمة :
في أواخر القرن 19 نشأت الحركة الصهيونية التي تعتبر المسؤول الرئيسي عن ظهور المشكلة الفلسطينية.
فكيف نشأت المنظمة الصهيونية ؟وكيف تحالفت مع بريطانيا لاستعمار فلسطين؟ وما هي أشكال التمركز الصهيوني في فلسطين والمقاومة التي واجهته؟
نشأة المنظمة الصهيونية وتحالفها مع بريطانيا لاستعمار فلسطين :

نشأة المنظمة الصهيونية وأهدافها :
*الصهيونية حركة سياسية عالمية استهدفت إنشاء وطن قومي لليهود .ويعتبر تيودور هيرتزل ( نمساوي الأصل) مؤسس الحركة الصهيونية وقد دعا في كتابة الدولة اليهودية إلى ضرورة تكوين وطن قومي لليهود.
*في سنة 1897 انعقد بمدينة بال Bâle المؤتمر الصهيوني الأول الذي انبثقت عنه المنظمة الصهيونية العالمية .
*اعتمدت المنظمة الصهيونية العالمية على الأجهزة التالية :
- الوكالة اليهودية التي تشرف على تنظيم الهجرة إلى فلسطين واستيطانهم لها.
- المصرف الاستعماري اليهودي الذي يتولى نفقات الخدمات العامة.
- الصندوق القومي اليهودي الذي يقوم بشراء الأراضي في فلسطين.
- الصندوق التأسيسي الذي يتولى جمع التبرعات وتمويل الهجرة.
- مكتب فلسطين الذي يشرف على استعمار الأراضي وتوطين اليهود.
- مليشيات عسكرية : وهي مجموعات مسلحة تستعمل العنف ضد الفلسطينيين من أبرزها الهاغانا.

التحالف الصهيوني البريطاني لاستعمار فلسطين :
* في الطور الأول من الحرب العالمية الأولى كانت دول الوسط متفوقة عسكريا على دول الحلفاء. لهذا دخلت بريطانيا في مساومات سياسية مع الحركة الصهيونية التي أقنعت الولايات المتحدة الأمريكية بالمشاركة في الحرب العالمية الأولى لقلب موازين القوى العسكرية . في المقابل أصدرت بريطانيا في ثاني نونبر 1917 وعد " بلفور " ( نسبة إلى وزير الخارجية البريطاني ) الذي التزمت من خلاله ببذل الجهود من أجل تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين.
* منح صك الانتداب البريطاني الموقع سنة 1920 للصهاينة عدة امتيازات من أهمها ضمان إنشاء الوطن القومي اليهودي ، والاعتراف بالوكالة اليهودية ، وتسهيل هجرة اليهود،وتخويل الجنسية الفلسطينية لليهود، واتخاذ العبرية لغة رسمية في فلسطين .

أشكال التمركز الصهيوني في فلسطين والمقاومة التي واجهته :

أشكال التمركز الصهيوني في فلسطين :
* مر تطور هجرة اليهود إلى فلسطين في فترة ما بين الحربين بالمراحل الآتية :
-تزايد عدد المهاجرين اليهود خلال المرحلة 1920-1925 بفعل دعم الاستعمار البريطاني للوكالة اليهودية.
-تراجع الهجرة اليهودية أثناء الأزمة الاقتصادية العالمية.
-تصاعد الهجرة اليهودية نحو فلسطين خلال الثلاثينات بسبب اضطهاد اليهود من طرف النظام النازي الألماني بقيادة هتلر.
* حصل اليهود على عدة امتيازات في فلسطين من بينها: إقامة المستوطنات الزراعية ، وتأسيس صناعات جديدة، وحماية هذه الصناعات من المنافسة الأجنبية ،وتشجيع الاستثمارات اليهودية في مختلف المجالات، بالإضافة إلى احتكار اليهود لعمليات التصدير والاستيراد.

. نشأة وتطور المقاومة الفلسطينية :
*يمكن تصنيف المقاومة الفلسطينية في فترة ما بين الحربين إلى قسمين هما :
- مقاومة سلمية مناهضة للاستيطان اليهودي تمثلت في : تأسيس بعض الجمعيات الفلسطينية . فكان رد فعل الاستعمار البريطاني هو إصدار الكتاب الأبيض الأول سنة 1922
- مقاومة مسلحة : تميزت بمناهضتها للاستيطان اليهودي وللانتداب البريطاني وتمثلت في عدة ثورات من أبرزها ثورة البراق لسنة 1929 وثورة 1933 وثورة القسام سنة 1935 ، والثورة الكبرى في الفترة 1935-1939 حيث قام الفلسطينيون بإضرابات عامة وقاطعوا المنتوجات الصهيونية والإنجليزية ودخلوا في مواجهة مسلحة ضد الصهاينة والإنجليز .
* كان رد فعل بريطانيا خلال هذه المرحلة هو إصدار الكتاب الأبيض الثاني سنة 1930 ، وتقديم مشروع تقسيم فلسطين سنة 1937 وأخيرا إصدار الكتاب الأبيض الثالث سنة 1939.

خاتمة : باندلاع الحرب العالمية الثانية ، شهدت القضية الفلسطينية تطورات جديدة أدت إلى تأسيس إسرائيل.

شرح العبارات :
مدينة بال Bâle : مدينة بسويسرا
المجلس التشريعي الفلسطيني : البرلمان الفلسطيني
عز الدين القسام : هو زعيم المقاومة المسلحة الفلسطينية خلال الثلاثينات .استشهد سنة 1935
الكتاب الأبيض الأول : مشروع بريطاني أقر حق اليهود في فلسطين واستمرار هجرتهم في حدود الطاقة الاستيعابية واقترح إنشاء المجلس التشريعي الفلسطيني .
الكتاب الأبيض الثاني : أكد على تسهيل قيام الوطن القومي اليهودي وأقر إقامة المجلس التشريعي الفلسطيني
الكتاب الأبيض الثالث : اقترح إنشاء دولة مستقلة في فلسطين في ظرف عشر سنوات مع تقليص الهجرة اليهودية وفرض قيود على بيع الأراضي لليهود.


أزمة العالم الرأسمالي الكبرى لسنة 1929
مقدمة :
في سنة 1929 اندلعت الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية ، ومنها امتدت إلى باقي البلدان الرأسمالية والمستعمرات.
فما هي أسباب ومظاهر هذه الأزمة داخل الولايات المتحدة الأمريكية ؟ وكيف انتشرت هذه الأزمة في باقي العالم الرأسمالي ؟ وما
هي طرق مواجهتها ؟
الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية :

ارتبطت الأزمة الاقتصادية بطبيعة النظام الرأسمالي :
صعوبة التسويق الداخلي :
ابتداء من الحرب العالمية الأولى ، عرف الإنتاج الاقتصادي الأمريكي تطورا سريعا بفعل تزايد التركيز الرأسمالي وتقدم التقنيات والأساليب . في المقابل فالدخل الفردي الأمريكي لم ينمو إلا بوثيرة بطيئة مما أدى إلى تضخم الإنتاج.
صعوبة التسويق الخارجي:
أعادت الدول الأوربية بناء اقتصادها، وأصبحت تنافس الولايات المتحدة الأمريكية في الأسواق الخارجية . في نفس الوقت تزايدت المزاحمة اليابانية . في ظل انتشار المنافسة الأجنبية أخذت الدول الرأسمالية بالحماية الجمركية ( فرض قيود على الواردات)
المضاربات البورصوية :
أمام انتشار فكرة الازدهار الأمريكي وتزايد المضاربات المالية في بورصة وول ستريت بنيويوك ، عرفت أسعار الأسهم ارتفاعا كبيرا إلى درجة أنها فاقت مداخيلها . فكانت النتيجة هي إفلاس المساهمين.

تدرجت مظاهر الأزمة الاقتصادية والاجتماعية على الشكل الآتي :
تضخم الإنتاج -انخفاض الأسعار. إفلاس الشركات الصناعية والتجارية والمؤسسات المالية والفلاحين - طرد العمال - انتشار البطالة - انخفاض الأجور- القيام بالإضرابات والمظاهرات - وحدوث الهجرة القروية .

انتشار الأزمة في باقي العالم الرأسمالي :

انتقلت الأزمة إلى باقي العالم الرأسمالي بطرق متعددة :
* بعد اندلاع الأزمة سحبت الولايات المتحدة الأمريكية رساميلها من الخارج ، وبالتالي تضررت الدول الأكثر ارتباطا بالرأسمال الأمريكي. في نفس الوقت استرجعت الولايات المتحدة الأمريكية القروض الخارجية وخفضت المساعدات .
* أدى نهج الحماية الجمركية إلى تدهور المبادلات الدولية، وتضخم الإنتاج الصناعي في الدول الرأسمالية، وتراجع وثيرة التصنيع وبالتالي انخفاض الطلب الخارجي على المواد الأولية التي تشكل صادرات المستعمرات . في نفس الوقت تزايد الاستغلال الاستعماري.

تأزمت الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في باقي العالم الرأسمالي :
* في الفترة 1929-1932 : انخفض الإنتاج الصناعي والفلاحي وتراجعت المبادلات الدولية . في المقابل ارتفعت نسبة البطالة.
* كانت ألمانيا أكثر الدول الأوربية تأثرا بالأزمة بفعل ارتباطها الشديد بالرأسمال الأمريكي. في المقابل فبريطانيا وفرنسا تأثرتا بدرجة أقل أمام اعتمادهما على المستعمرات. وتضرر اليابان من تدهور المبادلات التجارية فلجأ إلى إغراق الأسواق الخارجية بالبضائع الرخيصة.

طرق مواجهة الأزمة الاقتصادية :

الخطة الجديدة ( نيوديل Nw deal ) في الولايات المتحدة الأمريكية كنموذج عن الدول الديمقراطية :
* وضع الرئيس فرانكلين روزفيلت الخطة الجديدة منذ سنة 1933 والتي تضمنت الإصلاحات الآتية :
- في الميدان المالي : فرض رقابة الدولة على الأبناك والبورصة ، وتخفيض قيمة الدولار، ومنع تصدير الذهب والأموال.
- في الميدان الفلاحي : تقديم تعويضات للفلاحين الراغبين في تخفيض الإنتاج، وتقديم مساعدات للفل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bac2.3oloum.org
 
تحارز خاصة بالسنة الثانية باكالوريا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
من اجل الجميع :: مستوى الثانوي :: إجتماعيات-
انتقل الى: