كل ما يهم . في جميع المجلات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 المجزوءة الثانية : التحولات الكبرى في العالم منذ الحرب العالمية الثانية إلى مطلع القرن 21

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 22/01/2011

مُساهمةموضوع: المجزوءة الثانية : التحولات الكبرى في العالم منذ الحرب العالمية الثانية إلى مطلع القرن 21    30.05.11 16:00

المحور الثاني: كفاح المغرب الكبير من أجل الاستقلال وبناء الدولة الحديثة



المغرب ز الكفاح من اجل الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية


تقديم: ساهمت عوامل مختلفة في ظهور الحركة الوطنية المغربية، واعتمدت وسائل مختلفة للمطالبة بالإصلاحات طيلة فترة ما قبل الحرب العالمية الثانية، وبعدها طالبت بتحقيق الاستقلال، وبفضل ثورة الملك والشعب حصل المغرب على استقلاله واسترجع سيادته على مجموع ترابه من طنجة إلى وادي الذهب.
1) ظروف نشأة الحركة الوطنية المغربية.
- السياسة البربرية: أصدرت فرنسا في 16 ماي 1930 الظهير البربري باسم السلطان قصد الفصل بين العرب و الأمازيغ لتفتيت الوحدة المغربية، وقد نص الظهير على: فصل رؤساء القبائل في النزاعات التي تحدث في المناطق البربرية + تأسيس المحاكم العرفية للفصل في القضايا التجارية والمدنية والعقارية والأحوال الشخصية وأمور الإرث وكل الوقائع بالمناطق البربرية + تشكيل المحاكم الفرنسية للنظر في القضايا الجنائية التي تحصل في المناطق البربرية.
· ظهور كتلة العمل الوطني: انطلقت الانتفاضات الشعبية في المدن والبوادي المغربية تطالب بإلغاء الظهير البربري، وبرزت نخبة مثقفة اغلبها في المدن المغربية تبنت التنظيم السياسي والعمل الوطني في إطار كتلة العمل الوطني اقتداء بالحركة الوطنية بالمشرق.
· تأسيس الأحزاب: تأسست بالمنطقة السلطانية - الخاضعة للحماية الفرنسية كتلة العمل الوطني سنة 1934 ثم انقسمت سنة 1937 إلى الحركة الوطنية لتحقيق الإصلاحات بزعامة علال الفاسي والحركة القومية المغربية بقيادة محمد حسن الوزاني .
كما ظهر بالمنطقة الخليفية الخاضعة للحماية الاسبانية حزب الإصلاح الوطني سنة 1933 بزعامة عبد الخالق الطريس وحزب الوحدة المغربية سنة 1937 بقيادة محمد المكي الناصري.
· الاحتفال بعيد العرش: بدأ الاحتفال بعيد العرش في 18 نونبر 1933 لتوطيد الاتصال بين السلطان والحركة الوطنية، والتأكيد لسلطات الحمايتين الفرنسية والاسبانية على عمق الروابط الدينية والروحية والرمزية والتاريخية والسياسية بين الملك والشعب المغربي.
2) وسائل عمل الحركة الوطنية المغربية:
اعتمدت الحركة الوطنية عدة وسائل لمواجهة الاستعمار، ففي المنطقة السلطانية ناضل الوطنيون عبر الجرائد والمجلات كجريدة عمل الشعب ، وعبر المدارس الحرة كالمعهد الإسلامي ومدرستي النجاح وجسوس، ومن خلال الفرق الموسيقية كفرقة المنار والجوق المغربي والجوق السلاوي.
أما في المنطقة الاسبانية اعتمدت الحركة الوطنية في كفاحها جريد الوحدة المغربية والمدرسة الأهلية والفرق الموسيقية كالهلال وفتيان حزب الإصلاح.

3) أهم المطالب الإصلاحية للحركة الوطنية خلال فترة مابين الحربين العالمية الأولى والثانية.
في المنطقة السلطانية:
· 1926 : قدم النميمشي احد علماء جامعة القرويين مطالب وطنية للمقيم العام الفرنسي تيودور ستيغ.
· 1930: قدمت نخبة من مدينة فاس مطالب الأمة المغربية للسلطان سيدي محمد بن وسف بعد صدور الظهير البربري.
· 1934: قدمت الحركة الوطنية برنامج الإصلاحات للسلطات الفرنسية. ففي المجال السياسي والإداري تمت المطالبة بإلغاء الإدارة الفرنسية المباشرة + تأسيس مجلس وطني + إلغاء وسائل التعذيب. وفي الميدان الاقتصادي والمالي تمت المطالبة بالمساواة في أداء الضرائب + حماية الصناعة التقليدية من المنافسة الخارجية+ إلغاء الرسوم بين المناطق المغربية + تكوين تعاونيات فلحية. وفي الميدان الاجتماعي المطالبة بإجبارية التعليم الابتدائي + محاربة الأمية + محاربة البطالة + بناء المستشفيات +العمل 8 ساعات في اليوم فقط.
· 1936: استغلت الحركة الوطنية وصول الجبهة الشعبية الاشتراكية إلى الحكم بفرنسا سنة 1936 وتقدموا بالمطالب المستعجلة وشملت: حرية الصحافة والطبع والتجمعات وتأسيس الجمعيات والتنقل + إحداث مدارس فلاحية وتعميم وتوحيد البرامج التعليمية في جميع أنحاء المغرب + إصلاح القضاء + إلغاء الاستعمار الرسمي ودعم الفلاحين بالقروض الميسرة + تخفيض الضرائب والمساواة بين المغاربة والأجانب في تأديتها + تشييد المستشفيات والزيادة في توزيع الأدوية مجانا.
في المنطقة الخليفية:
· 1931: استغلت الحركة الوطنية وصول الحكومة الجمهورية إلى السلطة باسبانيا وقدموا لها مطالب الأمة المتمثلة في: انتخاب مجالس استشارية + فتح مدارس ابتدائية وثانوية في المدن والبوادي تدرس فيها البرامج باللغة العربية إلى جانب اللغة الاسبانية + فتح مدارس فلاحية وصناعية وإرسال التلاميذ إلى المدارس العليا الاسبانية لتلقي العلوم + دعم الفلاح بالأدوات الإنتاجية وبالقروض الميسرة.
· 1933: جددت الحركة الوطنية المطالبة بمطالب الأمة.
خلاصة مركزة: قدمت الحركة الوطنية المغربية مطالب إصلاحية متنوعة طيلة فترة الثلاثينات، لكنها لم تلقى استجابة من سلطات الحمايتين الفرنسية والاسبانية، وعلى أساس ذلك انتقل عمل الحركة الوطنية من المطالبة بالإصلاحات إلى المطالبة بالاستقلال مستفيدة من ظروف متعددة سادت خلال فترة الأربعينات.

4) مجهودات الحركة الوطنية من اجل الاستقلال.
· اصدار عريضة المطالبة بالاستقلال في 11 يناير 1944: تقدمت الحركة الوطنية بقيادة حزب الاستقلال بعريضة الاستقلال للسلطان سيدي محمد بن يوسف والى سلطات الحماية الفرنسية ، تضمنت التأكيد على وحدة واستقلال المغرب تحت قيادة جلالة الملك محمد الخامس + مطالبة السلطان بالتدخل لدى الدول الأجنبية للاعتراف باستقلال المغرب وان يقوم بالإصلاحات التي تضمن جميع حقوق وواجبات الشعب المغربي + المطالبة بتوقيع المغرب على الميثاق الأطلسي.
· تأسيس الجبهة الوطنية بطنجة في 09 ابريل1951: أسست أحزاب المنطقة السلطانية- حزب الاستقلال وحزب الشورى والاستقلال- بمعية أحزاب المنطقة الخليفية – حزب الإصلاح الوطني وحزب الوحدة المغربية- جبهة النضال الوطني الوحدوي القائم على ميثاق: التنسيق والتواصل والتشاور + التمسك بوحدة واستقلال المغرب+ رفض المفاوضات مع سلطات الاحتلال الفرنسي-الاسباني + دفع الجامعة العربية للمساعدة على استقلال المغرب.
· دعم السلطان سيدي محمد بن يوسف لمواقف الحركة الوطنية: أعلن السلطان أمام الفرنسيين سنة 1944 أن نظام الحماية صار متجاوزا عندما شبهها بالقميص +أكد سنة 1945 في رحلته إلى فرنسا على ضرورة إنصاف المغرب + أكد في خطاب طنجة 1947 على وحدة واستقلال المغرب + طلب في رحلته إلى فرنسا في سنة 1950و1952 إعادة النظر في العلاقات المغربية الفرنسية+ رفض التوقيع على الظهائر التي تمس مصالح المغرب.
خلاصة مركز:ة نتج عن توحيد الكفاح بين الحركة الوطنية والسلطان سيدي محمد بن يوسف تهديد الاحتلال الفرنسي والاسباني، لذلك دبرت فرنسا وعملائها مؤامرة خلع السلطان ونفيه خارج المغرب.

5) دور ثورة الملك والشعب في تحقيق استقلال المغرب.
بعد فشل الإقامة العامة في فك الارتباط الحاصل بين السلطان والتنظيمات السياسية، استغلت في سنة 1952 فرصة قيام مظاهرات بالمدن المغربية احتجاجا على اغتيال الزعيم النقابي التونسي فرحات حشاد،لتقوم باعتقال الزعماء السياسيين وتمنع الأحزاب والصحف. وأطلقت النار على المتظاهرين، حيث قتل في الدار البيضاء وحدها حوالي 16 ألف مغربي. وفي نفس الظروف قامت بمساعدة القواد الكبار " الكلاوي وعبد الحي الكتاني " بعزل السلطان سيدي محمد بن يوسف- وتعيين أحد أفراد أسرته محمد بن عرفة- ثم نفيه وأسرته إلى جزيرة كورسيكا في 20 غشت 1953 ليلة عيد الأضحى، وبقي هناك إلى أواخر يناير1954 ليتم نفيه إلى جزيرة مدغشقر وبقي هناك إلى غاية 29اكتوبر 1955. لم يعترف المغاربة "بالسلطان الجديد". وخرجوا في مظاهرات جماهيرية تردد شعارات وطنية "ابن يوسف ملكنا....والمغرب وطننا"ابن يوسف يجي غدا ....الاستقلال ولابدا. " وتصاعدت العمليات الفدائية التي نفذتها المقاومة المسلحة السرية، وتشكلت النواة الأولى لجيش التحرير. واستهدف المقاومون اغتيال ابن عرفة مرتين، كما استهدفوا اغتيال الباشا الكلاوي، إضافة إلى تخريب المنشآت الاستعمارية.
وفي هذه الظروف حصل المغرب على تأييد الجامعة العربية وحركة دول عدم الانحياز، لرفع قضية المغرب إلى الأمم المتحدة، مما أرغم السلطات الفرنسية على إجراء التفاوض مع السلطان وقادة الحركة الوطنية بمدينة إيكس ليبانAix les Bains مابين 22-27غشت1955 وأسفرت على عودة الملك محمد بن يوسف إلى المغرب وخلع ابن عرفة +تشكيل مجلس العرش + تشكيل حكومة مغربية.وفي 30اكتوبر 1955غادر السلطان والأسرة الملكية مدغشقر في اتجاه فرنسا وأجريت المفاوضات النهائية بمدينة سان كلودSaint-Cloud الفرنسية حيث تم استكمال نقاش ما تقرر في مفاوضات ايكس- ليبان وانتهت بالتأكيد على استقلال المغرب وعودة جلالة محمد الخامس إلى ارض الوطن في 16نونبر 1955، و في 2 مارس 1956 اعترفت فرنسا باستقلال المغرب، كما اعترفت اسبانيا باسترجاع المغرب للقسم الشمالي في 17 ابريل 1956.
خلاصة مركزة: بعد التلاحم الذي حصل بين الشعب المغربي والملك محمد الخامس قامت فرنسا وعملائها بنفيه إلى جزيرة كورسيكا ومدغشقر، مما ساهم في تنامي المقاومة الفدائية ضد الفرنسيين وعملائهم ، مما اجبر فرنسا على فتح المفاوضات مع الحركة الوطنية والملك محمد الخامس، ونتج عنها عودة السلطان إلى أرضه وشعبه وحصول المغرب على استقلاله وسيادته.
6) مراحل استكمال المغرب لوحدته الترابية.
· استرجع المغرب منطقة طنجة في 29اكتوبر 1956 وإلغاء النظام الدولي.
· استرجع المغرب إقليم طرفاية في 10 ابريل 1958 بعد مفاوضات سلمية وطويلة مع اسبانيا.
· استرجع المغرب إقليم سيدي افني في 30 يونيو 1969 بعد الزيارة التي قام بها الملك الحسن الثاني إلى مدريد حيث اقنع الاسبان بضرورة تنفيذ قرار الأمم المتحدة الذي أقر عودة سيدي افني إلى المغرب.
· بعد إصرار اسبانيا على الاستمرار في استعمار المناطق الجنوبية المغربية،عرض المغرب قضيته على محكمة العدل الدولية، وأصدرت حكمها يوم 16اكتوبر1975 الذي أكد على وجود روابط قانونية وعلاقة الولاء والبيعة بين القبائل الصحراوية وسلطان المغرب، وفي 6 نونبر1975 اندفع 350000 مغربي ومغربية، رجالا ونساء في مسيرة خضراء شعبية سلمية نحو مناطق الساقية الحمراء بالصحراء المغربية وقاموا بتحريرها من الاحتلال الاسباني.وفي 14 غشت 1979 استرجع المغرب وادي الذهب.

خاتمة: بعد فرض الحماية الفرنسية والاسبانية على المغرب سنة 1912، انطلقت المقاومة المسلحة في جميع أنحاء المغرب ملحقة هزائم متعددة بالمستعمرين، لكن عدم تكافؤ القوة العسكرية والمالية ...ساهم في القضاء على المقاومة الغربية خلال فترة الثلاثينات، لتنطلق الحركة الوطنية مطالبة بالإصلاحات إلى غاية الأربعينات، وبعدها طالبت بالاستقلال واندلعت من جديد المقاومة المسلحة التي أرغمت فرنسا واسبانيا على الاعتراف بوحدة واستقلال المغرب سنة 1956. وبعد ذلك استكمل المغرب سيادته ووحدته على جميع ترابه من طنجة إلى وادي الذهب.

ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااسين

الحركات الاستقلالية بالجزائر وتونس وليبيا


تقديم: نتج عن السياسة الاستعمارية بالجزائر وتونس وليبيا ظهور الحركة الوطنية، وقد اعتمدت وسائل سياسية ومسلحة ضد الاستعمار واستطاعت أن ترغمه على الاعتراف باستقلال بلدانها. فماهي ظروف حصول البلدان الثلاث على الحرية والسيادة والاستقلال .
I. ظروف نشأة الحركة الوطنية الجزائرية ومختلف الجهود التي بذلتها لتحقيق الاستقلال.
1) العوامل التي ساهمت في ظهور الحركة الوطنية الجزائرية.
منذ احتلالها للجزائر سنة 1830، اتبعت فرنسا سياسة الاحتواء والإدماج )سياسة الإدماج: سياسة استعمارية طبقتها فرنسا بالجزائر بتشجيع السكان على التخلي عن العادات والتقاليد واللغة والدين العربي الإسلامي....وتعلم اللغة الفرنسية والارتماء في الحضارة الفرنسية بشكل عام وكان الهدف هو جعل الجزائر مستعمرة فرنسية ( والقمع والاستغلال للجزائريين ، ففي الميدان السياسي أقصت المواطنين من التصويت والترشح للانتخابات البلدية + منعت تكوين الأحزاب + منعت إصدار الصحف باللغة العربية. وفي الميدان الاقتصادي: استنزفت الثروات المعدنية والطاقية والفلاحية+ أنهكت المواطنين بالضرائب المكلفة. وفي الميدان الاجتماعي صادرت حقوق العمال ) حق الإضراب والتامين والتقاعد والأجرة المحترمة (وأرغمتهم على العمل بأجور ضعيفة ولساعات طويلة.
لقد نتج عن مظاهر هذه السياسة نمو الوعي الوطني والقومي الجزائري قصد التصدي للاستعمار الفرنسي.
2) تنظيمات الحركة الوطنية الجزائرية وبرامجها.
طالبت التنظيمات السياسية والدينية السلمية الجزائرية من فرنسا انجاز إصلاحات داخلية لتلبية حاجيات المواطنين وذلك قبل الحرب العالمية الثانية ، وبعد رفضها لذلك، اعتمدت الحركة الوطنية الجزائرية الكفاح المسلح لتحقيق الاستقلال المعلن عنه في بيان الشعب الجزائري سنة 1943. ومن أهم تنظيمات الحركة الوطنية الجزائرية:
· جمعية نجم شمال افريقيا: جمعية أسسها الطلبة المسلمين لشمال إفريقيا)الجزائر وتونس والمغرب (بباريس سنة 1926 بزعامة مصالي الحاج، طالبت من فرنسا في البداية تحقيق المساواة والعدالة بين الجزائريين والفرنسيين ثم طالبت لاحقا بخروج فرنسا من بلدانهم لذلك قامت فرنسا بمنع الجمعية سنة 1936.
·جمعية علماء المسلمين: أسسها عبد الحميد بن باديس سنة 1931 طالبت المسلمين الجزائريين بتطهير الدين الإسلامي من الخرافات، وإحياء اللغة العربية والثقافة والحضارة العربية الإسلامية ، وذلك للرد على سياسة الإدماج التي شنتها فرنسا بالبلاد الجزائرية )منح الجنسية الفرنسية + فرض تعلم اللغة والثقافة الفرنسية....)
· حزب الشعب : أسسه مصالي الحاج وفرحات عباس سنة 1937، وتمكن الحزب من توحيد التيارات الوطنية للحيلولة دون نجاح سياسة الإدماج، وفي سنة 1946 انقسم الحزب الشعبي إلى حركة الانتصار للحريات الديمقراطية بزعامة مصالي الحاج، والاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري بقيادة فرحات عباس.
· جبهة التحرير الوطني : وهي حركة سياسية تشكلت في 1نونبر 1954من طرف احمد بن بلة والحسين بايت احمد...دعت إلى المفاوضات مع فرنسا ، لكن رفض هذه الأخيرة لمطالب الجبهة دفعها إلى توحيد الجزائريين في خوض الحرب التحريرية ضد فرنسا من1954 الى1962 حيث أرغمت على فتح مفاوضات ايفيان Evian التي انتهت باستقلال الجزائر.
3) الوسائل التي اعتمدتها الحركة الوطنية الجزائرية .
اعتمدت التنظيمات الحزبية الجزائرية إلى غاية الحرب العالمية الثانية الوسائل السلمية كالجرائد – جريدة الشهاب- واللقاءات والتجمعات والإضرابات ومقاطعة السلع الفرنسية ، وذلك لتوعية المواطنين بمخاطر الاستعمار وسياسة الإدماج الفرنسية، وبعد الحرب العالمية الثانية ، وخاصة خلال الفترة الممتدة بين 1954-1962 ، اعتمدت المقاومة المسلحة بقيادة جبهة التحرير الوطني، حيث أرغمت فرنسا على إجراء مفاوضات ايفيان التي نتج عنها إجراء استفتاء الاستقلال سنة 1962.
4) التطورات التي أدت إلى استقلال الجزائر بعد الحرب العالمية الثانية.
بعد رفض فرنسا للمطالب الإصلاحية التي تقدمت بها الحركة الوطنية السلمية الجزائرية، وبعد إعلان بيان الشعب الجزائري سنة 1943 والمؤكد على ضرورة تصفية الاستعمار الفرنسي، انطلقت المقاومة المسلحة بقيادة جبهة التحرير الوطني التي تشكلت في 01 نونبر1954، وحددت أهدافها في: السعي إلى تحقيق دولة جزائرية حرة وكاملة السيادة، متشبعة بالديمقراطية والمبادئ الإسلامية + إجراء المحادثات مع فرنسا بشرط اعترافها باللغة والعقيدة والقومية والسيادة الجزائرية، وبعد رفض فرنسا لشروط الجبهة، دخلت ضدها في حرب تحريرية ما بين 1954-1962 سقط فيها حوالي مليون ونصف شهيد جزائري وألحقت خسائر بشرية ومادية بفرنسا، مما جعل الرئيس شارل دوكول يعرض سنة 1959 " حلولا سياسية" تراوحت بين الحكم الذاتي والضم التام للجزائر، ومع احتدام المقاومة الوطنية الجزائرية اضطرت فرنسا إلى توقيع اتفاقيات ايفيان يوم 18 مارس1962 مع جبهة التحرير الوطني، ونصت على استقلال الجزائر عبر إجراء استفتاء، وقد نظم فعلا يوم 01 يوليوز1962 وصوت الجزائريون بنسبة 99.72% لصالح الاستقلال.
II. ظروف نشأة الحركة الوطنية التونسية ومختلف الجهود التي بذلتها لتحقيق الاستقلال.
1) العوامل التي ساهمت في ظهور الحركة الوطنية التونسية.
وقعت تونس تحت الحماية الاستعمارية الفرنسية بموجب معاهدة باردو في 12ماي 1881، وقد أدت السياسة الاستغلالية والقمعية للمواطنين التونسيين في البوادي والمدن، وكذلك الاحتلال الايطالي لليبيا إلى نمو الوعي الوطني والقومي لدى التونسيين، حيث انطلقوا في إضرابات ومواجهات مع القوات الفرنسية .
2) تنظيمات الحركة الوطنية التونسية وبرامجها.
تشكلت تنظيمات سياسية ونقابية تونسية طالبت فرنسا بانجاز إصلاحات داخلية لتلبية حاجيات المواطنين وذلك قبل الحرب العالمية الثانية . وبعدها اعتمدت الكفاح المسلح لتحقيق مطلب الاستقلال الذي تم الإعلان عنه في الميثاق التونسي في سنة 1946 .ومن أهم تنظيمات الحركة الوطنية التونسية:
·الحزب الليبرالي الدستوري: أسسه عبد العزيز الثعالبي سنة 1920، طالب بصياغة دستور يضمن الحقوق للتونسيين وان تعمل فرنسا على احترامه.
·الحزب الدستوري الجديد: أسسه الحبيب بورقيبة سنة 1934 بعد انشقاقه عن الحزب الليبرالي الدستوري، وطالب ببرلمان وحكومة تونسية +الفصل بين السلط التشريعية والتنفيذية والقضائية + طالب بالحريات العامة والمساواة والعدالة. وبعد الحرب العالمية الثانية صار الحزب يطالب باستقلال تونس ولو على مراحل تبدأ بالحكم الذاتي.
·الجامعة العامة للعمال التونسيين: تنظيم نقابي تأسس سنة 1922، وكان يطالب فرنسا بتحسين الأوضاع المادية والمعنوية للعمال التونسيين، ويعتبر فرحات حشاد أهم الرموز النقابية التي قامت بتوعية الفئات العمالية بمخاطر الاستعمار وسبل مقاومته،لذلك السبب قامت فرنسا باغتياله سنة 1952، مما ساهم في تصاعد المقاومة الوطنية بتونس والجزائر و ليبيا والمغرب.
3) الوسائل التي اعتمدتها الحركة الوطنية التونسية.
كباقي البلدان المغاربية في الجزائر والمغرب،اعتمدت الحركة الوطنية التونسية وسائل سلمية كالجرائد-نموذج صوت تونس- والمناشير والإضرابات والمظاهرات...لتوعية المواطنين بمخاطر سياسة التجنيس وسياسة الاستغلال التي تنهجها فرنسا وذلك قبل الحرب العالمية الثانية، وبعدها اعتمدت الحركة الوطنية الكفاح المسلح بقيادة جيش التحرير التونسي.
4) التطورات التي أدت إلى استقلال تونس.
بعد تصاعد هجمات المقاومة المسلحة التونسية ،عرض رئيس الحكومة الفرنسية بيير منديس فرانس Mandes Franceعلى الملك التونسي محمد الأمين باي يوم 31 يوليوز 1954 الحكم الذاتي، وهو نظام سياسي يسير فيه التونسيون شؤونهم الداخلية بأنفسهم، وتحتفظ فرنسا بالأمور الأمنية والعلاقات الخارجية ،لكن تونس رفضته واعتبرته انتقاصا من سيادتها،وألحت على منحها الاستقلال التام، وأجريت مفاوضات باريس في 27 فبراير 1956، نتج عنها اعتراف فرنسا باستقلال تونس في 20 مارس 1956.

III. ظروف نشأة الحركة الوطنية الليبية ومختلف الجهود التي قامت بها لتحقيق الاستقلال.
1) العوامل التي ساهمت في ظهور الحركة الوطنية الليبية

زحفت الجيوش الايطالية على ليبيا بعد توقيع الدولة العثمانية على معاهدة أوشي بمدينة لوزان السويسرية في 18 نونبر1911 ، وأجبرت السلطات الايطالية المواطنين الليبيين على بيع أراضيهم، وصادرت أراضي المقاومين، وأمعنت في استنزاف الثروة المحلية، وساهمت هذه الظروف في بروز المقاومة المسلحة الليبية بقيادة الحركة السنوسية وعمر المختار وذلك قبل الحرب العالمية الثانية، وبعدها انطلقت المقاومة السياسية الليبية انطلاقا من القاهرة بمصر بزعامة المجلس الوطني لتحرير ليبيا،حيث طالب بالاستقلال.
2) تنظيمات الحركة الوطنية الليبية وبرامجها.
بخلاف تجارب الحركة الوطنية في تونس والجزائر والمغرب التي طالبت بالإصلاحات قبل فترة الحرب العالمية الثانية وبعدها بالاستقلال، فان الحركة الوطنية الليبية اعتمدت المقاومة المسلحة المطالبة بالاستقلال إلى غاية الحرب العالمية الثانية،وبعدها انطلقت المقاومة السياسية الليبية من الأراضي المصرية )وليس داخل بلد ليبيا( مستمرة في المطالبة بالاستقلال.
3) وسائل الحركة الوطنية الليبية.
اعتمدت الحركة الوطنية الليبية الكفاح المسلح بقيادة الحركة السنوسية (بزعامة محمد إدريس السنوسي الذي بويع أميرا على ليبيا سنة (1920 إلى غاية سنة 1922، وهي الفترة التي وصل فيها موسوليني ونظامه الفاشي إلى السلطة بايطاليا، فقرر احتلال مجموع التراب الليبي معتمدا عنفا عسكريا ساحقا، اضطر معه السنوسيون إلى اللجوء إلى القاهرة، وفي نفس الوقت تجند الليبيون للدفاع عن أراضيهم بقيادة عمر المختار الذي واجه الايطاليين من سنة 1923 إلى أن أسره الجيش الايطالي وأعدموه شنقا سنة 1931. ففسح المجال أمام موسوليني ليتابع سياسته الاستيطانية والاستغلالية إلى فترة انهزامه في الحرب العالمية الثانية.
4) التطورات التي أدت إلى استقلال ليبيا.
بعد انهزامها في الحرب العالمية الثانية، اتفقت ايطاليا مع فرنسا وانجلترا على عرض مشروع تقسيم ليبيا فيما بينهم )بحيث تحتل انجلترا منطقة برقة في الشمال الشرقي، وايطاليا منطقة طرابلس في الشمال الغربي وفرنسا تستولي على واحات منطقة فزان بالجنوب الغربي(على الأمم المتحدة، وقد أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرار 289 في 21نونبر 1949 يقضي برفض مشروع التقسيم + دعوة ليبيا إلى التسرع لتشكيل دولة مستقلة وموحدة على مجموع ترابها من برقة إلى فزان وإلى طرابلس + حق جميع الشعب الليبي في صياغة دستور للبلاد وفي تشكيل حكومة وطنية. بعد هذا القرار اجتمعت وفود ممثلة لجميع مناطق ليبيا وكونت جمعية تأسيسية قررت: مبايعة محمد إدريس السنوسي ملكا لليبيا + الشروع في تكوين حكومة وطنية تؤمن بالوحدة والسيادة والديمقراطية والقومية .وفي 24دجنبر1951 أعلن الملك محمد إدريس السنوسي استقلال ليبيا.

خاتمة عامة

ساهمت عوامل مختلفة في بروز الحركة الوطنية السياسية والمسلحة بالجزائر، و تونس، وليبيا، والمغرب، وقد استفادت من ظروف دولية لتعلن مطالبتها بالاستقلال بعد الحرب العالمية الثانية ومنها:
· تأكيد الميثاق الأطلسي الموقع بين الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا في 14غشت1941 على حق الشعوب في السيادة الوطنية تصفية الاستعمار.
· تواصل أعضاء الحركة الوطنية مع الحلفاء بعد نزول قواتها بشمال إفريقيا لمطاردة النازية والفاشية ابتداء من سنة 1943 .
· وعد الولايات المتحدة الأمريكية وانجلترا المغرب في مؤتمر أنفا سنة 1943 بالمساعدة على تحقيق الاستقلال.
· تأكيد جامعة الدول العربية منذ تأسيسها في مارس 1945 على مساعدة الحركات الوطنية العربية على الاستقلال.
· تأكيد ميثاق هيئة الأمم المتحدة التي تأسست في يونيو 1945 على الحرية والاستقلال.
· التنسيق بين قادة الحركة الوطنية المغاربية وخاصة في إطار لجنة تحرير المغرب العربي التي تأسست بمصر سنة 1946.
· دعم حركة عدم الانحياز منذ تأسيسها سنة 1955 لحق الشعوب في الحرية والاستقلال وتصفية الاستعمار

ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااسين

الحركات الاستقلالية بالمشرق العربي

تقديم: نتج عن سقوط الامبراطورية العثمانية، اقتسام منطقة المشرق العربي بين القوى الاستعمارية الفرنسية والانجليزية وفق اتفاقية سايكس- بيكو لسنة 1916، وبذلك فرضت انجلترا انتدابها على العراق ، وفرضت فرنسا انتدابها على سوريا ولبنان، وقد اعتمدتا سياسة استعمارية واستغلالية، ساهمت في ظهور المقاومة السياسية و المسلحة الوطنية، أرغمت القوى الاستعمارية على مغادرة بلدان المشرق العربي وتمكنت شعوب المنطقة من العيش في ظل الحرية والسيادة والاستقلال.
I. الاطار العام للحركات الاستقلالية بالمشرق العربي.
1) ظروف ظهور الحركات الاستقلالية بالعراق.
بعد فرضها لانتدابها، وحرصا منها على استعمار واستغلال العراق ، قامت السلطات الانجليزية بالعراق بتنظيم استفتاء شعبي بالعراق قصد تنصيب فيصل بن الشريف حسين ملكا على العراق، وقد تدخلت في نتائجه وجاءت نسبة التصويت بنعم 96%، وبعد هذا، شرعت السلطات البريطانية في احتكار تسيير وإدارة الشأن العراقي ممعنة في إقصاء السكان المحليين، ذلك ما أدى إلى ظهور تنظيمات حزبية وقبلية معارضة تدعوا إلى مقاومة المستعمر الانجليزي قصد انتزاع السيادة والاستقلال.
2) ظروف ظهور الحركات الاستقلالية بسوريا.
بعد فرضها الانتداب على سوريا ابتداء من سنة 1920، عينت فرنسا مفوضا ساميا لإدارة الشؤون الداخلية بسوريا، وقد تمتع بصلاحيات واسعة في المجالات السياسية والتشريعية والقضائية والتنفيذية والعسكرية،وشرع بمعية حكومة سورية شكلية في خدمة مصالح فرنسا، بنهب خيرات سوريا مهمشا الشعب العربي السوري،ذلك ما أدى إلى بروز الوعي القومي التحرري لدى السوريين بحيث انتظموا في أحزاب وجمعيات سياسية ودينية أكدت على المقاومة قصد انتزاع الحرية والاستقلال.
II. مظاهر الحركات الاستقلالية بالمشرق العربي.
1) مظاهرالحركات الاستقلالية العراقية.
ظهرت مجموعة من الأحزاب السياسية العراقية المعارضة للاحتلال البريطاني،كالحزب الوطني ببغداد، وحزب النهضة بالكاظمية، وحزبا الإخاء والأهالي، إضافة إلى جمعيات كجمعية الإصلاح الشعبي، وقد لعبت الشخصيات العراقية المنحدرة من شيوخ القبائل والعشائر والجيش والمؤسسات الدينية دورا بارزا في تنمية الوعي التحرري لدى العراقيين،ومن أهمها نوري السعيد الذي كان رئيسا للوزراء عدة مرات خلال فترتي الانتداب والاستقلال،كما قام بدور أساسي في المفاوضات الانجليزية العراقية التي توجت بالاستقلال، تم اغتياله سنة 1958 خلال الثورة التي قادها عبد الكريم القاسم.
2) مظاهر الحركات الاستقلالية بسوريا ولبنان.
بعد اعلان فرنسا انتدابها على سوريا، عقد القوميون العرب في مارس 1920بدمشق المؤتمر السوري العام وكان من ابرز مقرراته: الإعلان عن الاستقلال التام الناجز للبلاد السورية ثم إقامة حكومة مدنية وإعلان فيصل بن الحسين ملكا دستوريا على البلاد السورية ،فضلا عن رفض المادة 22 من ميثاق عصبة الأمم ورفض مطالب الصهيونية بجعل فلسطين وطنا قوميا للإسرائيليين. وخلال نفس الفترة تكونت مجموعة من الأحزاب السياسية، كحزب الشعب بدمشق بزعامة عبد الرحمان الشهبندر، هدف إلى تحقيق الاستقلال الشامل + جماعة مستقبل الإسلام ببلدة قونية هدفت إلى صيانة الدين الإسلامي من الخرافات والانحرافات.
وفي لبنان تأسست جماعة الاتحاديين بزعامة إميل اداه، هدف إلى استقلال لبنان ، ثم جماعة الدستوريين بقيادة بشارة الخوري عمل على تحقيق استقلال بلاده، وتوثيق العلاقات مع البلدان العربية .
وقد قامت بعض الشخصيات السورية بدور مهم لنصرة القضية السورية على الصعيد الخارجي، منها شكيب ارسلان و إحسان الجابري، اللذان استطاعا ابلاغ عصبة الامم بالسياسة الاستغلالية والعدوانية التي كانت تشنها فرنسا ضد مواطني بلدهم. وتجدر الاشارة الى ان شكيب ارسلان ولد سنة 1869، وكان سفيرا لبلاده إإلى عصبة الامم، سافر إلى عدة بلدان للدفاع عن القضايا العربية والإسلامية، التقى بأهم زعماء العرب والمسلمين كسعد زغلول ومحمد عبده وجمال الدين الافغاني، من أهم مؤلفاته لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم، توفي الرجل سنة 1946.
III. اهم التطورات التي افضت الى الاستقلال بالمشرق العربي.
1) ظروف حصول العراق على الاستقلال.
· بعد فرض انجلترا انتدابها على العراق سنة 1920، اندلعت ضدها ثورة شعبية عراقية سنة 1920، تكبدت فيهاخسائر بشرية وعسكرية ومالية فادحة، ارغمتها على تغيير سياستها بالعراق،حيث عوضت نظام الانتداب بمعاهدة ثنائية مع العراق سنة 1922، وفي سنة 1924 تم اصدار الدستور العراقي ،
· في 30 يونيو 1930 وقعت معاهدة انجليزية عراقية حول الاستقلال، وقد نصت في مجال السياسة الخارجية على تعهد انجلترا بدعم انضمام العراق إلى عصبة الأمم المتحدة + التزام الطرفين بالتشاور حول السياسة الخارجية. وفي المجال العسكري، تعهد العراق بتقديم جميع التسهيلات لبريطانيا لاستعمال أراضيه - مطارات، موانئ...، والسماح لها بإبقاء جزء من قواتها العسكرية فوق أراضيه، وان يعتمد كليا على انجلترا في ميدان التكوين والتدريب والتسليح العسكري، كما التزمت انجلترا بالدفاع عن العراق في حالة تعرضه لاعتداءات خارجية، وفي المجال الدبلوماسي، التزمت انجلترا بتعويض المندوب السامي بسفير مع تمتعه بامتيازات كبيرة مقارنة مع باقي سفراء الدول بالعراق.
· في 3اكتوبر1932 اقر مجلس عصبة الامم قبول العراق عضوا في العصبة بدعم من انجلترا، بعد ان فرضت على العراق عدة التزامات منها: حماية الاقليات وحقوق الاجانب ثم الاعتراف بالديون والمعاهدات التي عقدتها الدول المنتدبة-وخاصة انجلترا-
· في سنة 1933 أقر مجلس العصبة عضوية العراق بشكل كامل. وأصبح العراق يتمتع بالاستقلال المشروط وتحت الوصاية الانجليزية. وتوالت انقلابات عسكرية في سنة 1936 بقيادة بكر صدقي، وفي سنة 1941 بقيادة علي الكيلاني، إلى أن حصلت العراق على استقلالها التام في يوليوز 1958.
2) ظروف حصول سوريا على الاستقلال.
· بعد فرضها لانتداب على سوريا وتطبيقها للسياسة الاستغلالية تحت ادراة مفوضها السامي، تعرضت فرنسا لمقاومة شعبية سورية مبكرة في معركة ميسلون سنة 1920.
· في سنة 1925 قاد سلطان الأطرش ثورة وطنية ضد الفرنسيين، الذين اعتمدوا سياسة عدوانية استغلالية ضد زعماء الدروز والسكان المحليين، وانتهت الثورة بهزيمة ساحقة للقوات الفرنسية ، والتزمت فرنسا بتغيير سياستها بتعويض نظام الانتداب بمعاهدة ثنائية فرنسية- سورية.
· في9 شتنبر 1936: أرسلت سوريا وفدها بقيادة هاشم الاتاسي لإجراء المفاوضات وانتهت بتوقيع المعاهدة السورية الفرنسية مدتها 25 سنة، نصت على الاعتراف باستقلال سوريا، ودعم سوريا لعضوية عصبة الامم، التأكيد على التحالف بين الدولتين، والإبقاء على قاعدتين عسكريتين جويتين، وتقديم فرنسا الدعم اللازم لسوريا في حالة تعرضها لعدوان خارجي. وبقيت سوريا منقوصة السيادة والاستقلال إلى غاية ابريل 1946 حيث رحلت القوات الانجليزية والفرنسية من أراضيها وصارت دولة كاملة السيادة والاستقلال.
· في 13 نونبر1936 وقع المندوب الفرنسي الكونت دي مارتيل و زعيم جماعة الاتحاديين اللبنانيين إميل اده المعاهدة الفرنسية اللبنانية في بيروت نصت على نفس بنود المعاهدة الفرنسية السورية، حيث اعترفت فرنسا باستقلال لبنان، والتزمت بدعم عضويته في عصبة الامم، والتأكيد على التحالف بين الدولتين، وإبقاء بعض القوات الفرنسية فوق التراب اللبناني، وبقيت لبنان منقوصة السيادة والاستقلال إلى غاية نونبر 1946 حيث نالت سيادتها وحريتها واستقلالها الكامل.

خاتمة : استطاعت التضحيات التي بذلتها الحركات الوطنية السياسية والعسكرية ببلدان المشرق العربي من طرد المستعمر الانجليزي والفرنسي، ونالت شعوب المنطقة حريتها واستقلالها التام.



ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااسين

القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي


تقديم: أعلنت الصهيونية دولة إسرائيل في 15ماي 1948 وانطلقت في شن سياسة القتل والتعذيب والترويع وتشريد سكان فلسطين وصادرت ممتلكاتهم وأراضيهم متحدية الشرعية التاريخية والقانونية والسياسية،ودخلت في حروب متعددة ضد الفلسطينيين والعرب خلال فترات تاريخية متعددة،ورغم التنازلات التي قدمها العرب والفلسطينيون،ورغم الجهود الدولية لإيجاد تسوية عادلة بين العرب وإسرائيل،فان هذه الأخيرة تستمر في تعنتها وتحديها للمنتظم الدولي إلى حدود الوقت الراهن، ليستمر ضياع حق الشعب الفلسطيني.
I. تطور تنظيم المقاومة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي.
1) بداية المقاومة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي.
مباشرة بعد إعلان انجلترا نهاية انتدابها على فلسطين14ماي 1948،أعلنت إسرائيل في اليوم الموالي قيام دولتها فوق الأراضي الفلسطينية، وشرعت العصابات الصهيونية المتطرفة) أرجون هاغانا و تنظيم زفاي لومي و منظمة شترن (في مواصلة مصادرة الأراضي وتشريد وتهجير السكان الفلسطينيين متحدية القرار الاممي رقم 181 ،وتشكلت خلايا المقاومة الفلسطينية،تعززت بجيش الاتقاذ الذي أرسلته جامعة الدول العربية من البلدان المجاورة [مصر + سوريا + لبنان+ الأردن+ العراق ]، لكن إسرائيل انتصرت على الكل ووقعت نكبة 26 ماي 1948 ، حيث استولت إسرائيل على %77.4 من الأراضي الفلسطينية + ارتكاب مذابح ضد الفلسطينيين كمذبحة دير ياسين حيث قتل 254 شخص أغلبهم من العجائز والنساء والأطفال وجرح 300 آخرون + تهجير أكثر من 300الف فلسطيني .لتنطلق المقاومة الفلسطينية من مرحلة ردود الفعل إلى مرحلة التنظيم.
2) مظاهر تنظيم المقاومة المسلحة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي.
·تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية: تشكلت سنة 1964 برئاسة احمد الشقيري ومعها انطلقت المقاومة الفلسطينية المسلحة المنظمة ،وهدفت إلى استرجاع الأراضي التي احتلتها إسرائيل سنة 1948، وقد التحقت بها فصائل المقاومة سنة 1968 منها حركة فتح [ أي حركة التحرير الفلسطينية تأسست سنة 1958 ] ثم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-تأسست سنة 1967-، وتولى قيادتها ياسر عرفات سنة 1969) انظر بيوغرافية عرفات أسفل الملخص (وأصبحت الممثل الوحيد والشرعي للفلسطينيين بعد اعتراف الجامعة العربية بها في قمة الرباط سنة 1974، وهي السنة التي قوبلت عضوا ملاحظا بالأمم المتحدة.
·الانتصار في معركة الكرامة: بدأت المعركة يوم21 مارس 1968 عندما دخلت القوات الإسرائيلية الأراضي الأردنية للقضاء على المقاومة الفلسطينية واحتلال تلال البلقاء ولكنها صدمت بالمقاومة العنيفة من الجيش الأردني ومنظمة التحرير الفلسطينية - حركة فتح- وبعد 10 ساعات من القتال طالب الإسرائيليون ولأول مرة في التاريخ بوقف إطلاق النار لكن الملك الحسين بن طلال رفض ذلك إلى حين خروج جميع القوات الغازية. وبعد انقضاء 12 ساعة اضطر الأسرائليون للانسحاب مهزومين في أول انتصار لجيش عربي على إسرائيل وبعد عدة أشهر على الهزيمة النكراء في عام 1967 . وقد أسفرت المعركة عن 70قتيل إسرائيلي وأكثر من 100 جريح، واستشهد حوالي 200 فدائي فلسطيني وحوالي 60 شهيدا من الجيش الأردني.
·تجدر الإشارة إلى أن المقاومة الفلسطينية المسلحة شاركت في محطات الصراع العربي الإسرائيلي:
1956 :العدوان الثلاثي الإسرائيلي الفرنسي الانجليزي على مصر+ 1967:حرب الستة أيام حيث شنت إسرائيل الحرب على الدول العربية المجاورة لفلسطين+ 1973 :التضامن العربي العسكري والاقتصادي في حرب أكتوبر ضد إسرائيل+ 1982:العدوان الإسرائيلي على لبنان.
·تأطير والمشاركة في انتفاضتي 19871993-و2000 .
3) مظاهر المقاومة السياسية الفلسطينية:
·اعترفت الدول العربية بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني وذلك في مؤتمر القمة العربي بالرباط سنة 1974.
·شارك ياسر عرفات رئيس منظمة التحرير في أشغال جمعية الأمم المتحدة في 13 نونبر 1974، وتم قبول منظمة التحرير عضوا ملاحظا بالأمم المتحدة.
·تم إعلان الدولة الفلسطينية في المنفى بالجزائر في 15 نونبر 1988، واعتراف منظمة التحرير بقرار 181 لسنة 1947 –انظر تعريف القرار 181 أسفل الملخص-.
·شاركت منظمة التحرير في المؤتمر الدولي للسلام بمدريد حول القضية الفلسطينية في سنة 1991.
·المشاركة في المفاوضات السرية مع إسرائيل منذ دجنبر 1992 انتهت بالتصريح بنواياها في اتفاق أوسلو في 10شتنبر 1993، والتوقيع على مضامينه في 13شتنبر 1993 بواشنطن.
II. مراحل الصراع العربي الإسرائيلي.
1) الحرب العربية الإسرائيلية الأولى 1948-1949:
بعد إعلانها قيام دولتها في 15ماي 1948 شرعت إسرائيل في الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية وقتل وتهجير سكانها،وقد التحقت الجيوش العربية للدول المجاورة [مصر،سوريا لبنان،الأردن والعراق] بالمقاومة الفلسطينية للتصدي للاجتياح الصهيوني،إلا أن إسرائيل انتصرت وسيطرة على حوالي 77.4% من الأراضي الفلسطينية،كما قامت بقتل وتشريد وتهجير السكان الفلسطينيين أكثر من 300الف شخص، وسميت هذه الحرب في الذاكرة التاريخية الفلسطينية والعربية بنكبة 1948.وأصدرت الأمم المتحدة قرار 294يقضي بعودة الفلسطينيين المشردين إلى أراضيهم.
2) العدوان الثلاثي على مصر 29اكتوبر-5 نونبرسنة 1956 وتسمى أيضا بحرب السويس:
اتخذ جمال عبد الناصر قراره التاريخي بتأميم قناة السويس، مما أزعج القوى الثلاث، إسرائيل وفرنسا وانجلترا، فشنت عدوانها الجوي على موانئ ومطارات مصر، ثم بدأت زحفها البري على قطاع غزة [كانت تحت سيطرة مصر منذ سنة 1949] واستولت عليه إسرائيل خلال 31 اكتوبر- 3 نونبر1956 ، وعلى شبه جزيرة سيناء خلال ثمانية أيام 29اكتوبر - 5نونبر، وقد صدر قرار الأمم المتحدة في 2 نونبر بإيقاف الحرب وانسحاب قوات العدوان الثلاثي.
3) الحرب العربية الإسرائيلية 5- 11يونيو 1967:
بدأت بوادر الحرب منذ سنة 1963 حينما حولت إسرائيل مياه الأردن لصالحها، وتواصلت سنة 1965 عندما شرعت منظمة التحرير الفلسطينية في القيام بالعمليات العسكرية ضد إسرائيل،كما تزايدت الرغبة الإسرائيلية في فرض أمر الواقع على الدول العربية المجاورة ،ففي صباح 5 يونيو من سنة 1967 شنت القوات الإسرائيلية هجوما جويا مدمرا للقوة الجوية المصرية خلال ساعات، أعقبته بهجوم بري كاسح انطلق من احتلال القدس وغزة وصحراء سيناء،والضفة الغربية من الأردن، وهضبة الجولان من سوريا. ثم اصدر مجلس الأمن قرار 242 في 22 نونبر 1967-انظر مضمون القرار أسفل الملخص-
4) معركة الكرامة في 21 مارس 1968:
انظر تفاصيل هذه المعركة في الفقرة 2 من العنصر I
5) حرب أكتوبر 1973:
هي حرب دارت بين مصر وسوريا من جهة ودولة إسرائيل من جهة أخرى من06 الى24 أكتوبر عام 1973م . وتلقى الجيش الإسرائيلي ضربة قاسية في هذه الحرب حيث تم اختراق خط عسكري أساسي في شبه جزيرة سيناء وهو خط بارليف. وكان النجاح المصري ساحقا حتى 20 كلم شرق القناة، أما في سوريا فقد تقدمت القوات السورية حتى القنيطرة في الجولان،وقد تضامن العرب عسكريا بإرسال قواتهم العسكرية للقتال في الجبهات المصرية والسورية منها الفرق الحربية المغربية التي دافعت مع أشقائها في الجبهتين المصرية والسورية،واقتصاديا حيث قررت الدول المنتجة للنفط في الكويت في 17 اكتوبر حظر تصديرها للنفط للولايات المتحدة وهولندا وباقي الدول الداعمة لإسرائيل، وشهدت الدول الغربية أزمة اقتصادية واجتماعية ضغطت على الأمم المتحدة التي أصدرت قرار 338 في 22 أكتوبر قضى بوقف إطلاق النار بين العرب وإسرائيل واعتمادهم الحل السلمي لنزاعاتهم ، ثم دعوة إسرائيل إلى تطبيق قرار 242 .
6) حرب 6 يونيو 1982:
في 6 يونيو 1982 أطلقت إسرائيل غزوا شاملا على لبنان. و في 14 يونيو كانت بيروت مطوّقه. لوقف القتال أخلت منظمة التحرير الفلسطينيّة مواقعها والقوات السورية ، وفي فبراير 1985 كان هناك انسحاب إسرائيلي أحادي الجانب من لبنان. أبقت إسرائيل على منطقة شريط أمني في جنوب لبنان بدعم جيش لبنان الجنوبي كحاجز ضدّ هجمات الفدائيين الفلسطينيين.
7) حرب صيف 2006:
شنت إسرائيل هجوما جويا وبريا على الأراضي اللبنانية مخلفة خسائر بشرية في صفوف المدنيين وألحقت أضرارا كبيرة بممتلكاتهم، لكن صمود المقاومة اللبنانية التي قادها حزب الله استطاعت أن تصد وتنتصر على الجيش الإسرائيلي .
III. المجهودات السياسية لحل الصراع العربي الإسرائيلي خلال فترة السبعينات والثمانينات.
1) توقيع اتفاقية كامب ديفيد :
وقع الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات ورئيس وزراء إسرائيل الراحل مناحيم بيغن بعد 12 يوما من المفاوضات في المنتجع الرئاسي كامب ديفيد في ولاية ميريلاند القريب من عاصمة الولايات المتحدةواشنطن اتفاقية كمب ديفد غي 17 شتنبر 1978. وكانت المفاوضات والتوقيع على الاتفاقية تحت إشراف الرئيس الأمريكي جيمي كارتر، وتعهد الطرفان بمواصلة التفاوض بهدف توقيع معاهدة السلام خلال ثلاثة أشهر من توقيع هذا الاتفاق+التعهد بحل كافة نزاعاتهما بالطرق السلمية + التزام الطرفين بالاعتراف المتبادل يبعضهما وإقامة العلاقات الاقتصادية + التزام إسرائيل بسحب قواتها من سيناء - التي احتلتها سنة 1967- على مراحل خلال ثلاث سنوات . وحصل الزعيمان مناصفة على جائزة نوبل للسلام عام 1978 م بعد الاتفاقية.
2) توقيع معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية:
استكملت اتفاقية كامب ديفد بتوقيع مصر وإسرائيل في 26مارس 1979 معاهدة السلام ، وكانت المحاور الأساسية هي إنهاء حالة الحرب وإقامة علاقات ودية بين الجانبين + انسحاب إسرائيل من سيناء+ ضمان عبور السفن الإسرائيلية لقناة السويس+اعتبار مضيق تيران وخليج العقبة ممرات مائية دولية + دعوة إسرائيل إلى تنفيذ قراري 242و338.
3) انعقاد مؤتمر فاس حول القضية الفلسطينية:
عرف مؤتمر القمة العربية المنعقد بمدينة فاس في المغرب في شتنبر 1982 مشاركة عربية واسعة للتجاوب مع القضية الفلسطينية، وقد تم تشكيل اللجنة السباعية من المغرب+ الجزائر+ تونس+ السعودية+ الأردن+ سوريا+ منظمة التحرير الفلسطينية ،وتكلفت بزيارة عواصم الدول الخمس الدائمة في مجلس الأمن الدولي، واتصلت بالرئيس الأمريكي ريغان، وألقت مداخلة لها في الجمعية العامة للأمم المتحدة في شان مسار وتطورات القضية الفلسطينية.

4) إعلان ميلاد الدولة الفلسطينية:
في 15 نونبر 1988 تم الإعلان عن ميلاد الدولة الفلسطينية بالجزائر بعد اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية بالقرار 181 والقرار 242 .

IV. تطورات القضية الفلسطينية منذ مطلع التسعينات وامتداداتها الراهنة.
انطلق مسلسل التسوية السلمية للقضية الفلسطينية في بداية التسعينات، بعد حرب الخليج، وبعد أن أصبحت العلاقات الدولية خاضعة لنظام القطبية الواحد ة بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية، ويمكن تحديد مظاهر هذه التسوية في الأحداث الآتية:
(1 انعقاد مؤتمر مدريد للسلام بالشرق الأوسط:
انعقد هذا المؤتمر بعاصمة اسبانيا مابين 30أكتوبر و 2نونبر 1991 وشهد مفاوضات بين منظمة التحرير الفلسطينية والدول العربية مع إسرائيل برعاية الولايات المتحدة الأمريكية التي لوحت بشعار الأرض مقابل السلام ، غير أن إسرائيل واصلت بناء المستوطنات واستقبال الوفود الجديدة من المهاجرين اليهود للاستيطان فوق الأراضي الفلسطينية.
2) اتفاق أوسلو واتفاق واشنطن:
انطلقت بأوسلو[عاصمة النرويج] مفاوضات سرية متعددة بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل منذ دجنبر1992 وتم التوصل إلى اتفاقين:اتفاق اوسلوا تم توقيعه في 10ستنبر 1993 اعترفت فيه منظمة التحرير بحق إسرائيل في الوجود مقابل اعتراف هذه الأخيرة بمنظمة التحرير كممثل شرعي للشعب الفلسطيني،ثم اتفاق واشنطن –أو ما سمي باتفاق غزة أريحا أولا- تم توقيعه يوم 13شتنبر 1993 ونص على انسحاب تدريجي لإسرائيل من الضفة وقطاع غزة+ تشكيل سلطة وطنية فلسطينية منتخبة ذات صلاحيات محدودة + أن تبحث السلطة المنتخبة القضايا العالقة بين الجانبين خلال مدة ثلاث سنوات مثل المستوطنات واللاجئين.
وقد امتد برنامج اوسلوا من 1993 إلى سنة 1999 دون أن تنفذ برامج الاتفاق حسب الجداول المحددة حيث تباطأت أو تأخرت أو تأجلت بسبب المراوغات التي تقوم بها إسرائيل.
3) انتفاضة الأقصى:
في 28 شتنبر2000 اندلعت انتفاضة الأقصى بعد زيارة أرييل شارون إلى باحة المسجد الأقصى بالقدس.وفي نفس السنة انسحبت القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان .
4) مقترح خارطة الطريق:
في 12 نونبر2002 اقترحت الرباعية الدولية) الأمم المتحدة + الولايات المتحدة الأمريكية + وروسيا+ الاتحاد الأوربي (خارطة الطريق وهي خطة السلام في الشرق الأوسط وضعت سقفا زمنيا لقيام دولة فلسطينية سنة 2005. ولم يتم شيء من ذلك بسبب التعنت الإسرائيلي.
5) وفاة الرئيس عرفات.
في 11 نونبر2004 توفي رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات- انظر نبذة عن حياة الرجل أسفل الصفحة.
6) تأسيس حكومة الوحدة
في سنة 2005 تأسست حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، بحيث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bac2.3oloum.org
 
المجزوءة الثانية : التحولات الكبرى في العالم منذ الحرب العالمية الثانية إلى مطلع القرن 21
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
من اجل الجميع :: مستوى الثانوي :: إجتماعيات-
انتقل الى: